arablifestyle
آخر تحديث GMT 23:33:41
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 23:33:41
لايف ستايل

الرئيسية

خنت زوجي فأصبح له حياة خاصة أنا خارجها

لايف ستايل

لايف ستايلخنت زوجي فأصبح له حياة خاصة أنا خارجها

خنت زوجي فأصبح له حياة خاصة أنا خارجها

المشكلة : حضرة السيدة سراء الأنصاري, أنا صاحبة مشكلة "خنت زوجي فأصبح له حياة خاصة أنا خارجها", أولا, شكرا لردك السابق, لكن أود أن أشرح بعض النقاط التي أحتاج بها للتوضيح. أولا, نعم أنا أخطأت, خطأ كبير. لم أكن أرى حجم المشكلة فيما فعلت, لأن الشيطان يعمي أبصارنا. فكرت فقط كيف أتجنب أن أكشف, ولكني لم أفكر أبدا ماذا سيحصل لو كشفت, وهذا ما حصل. أود فقط ممن السيدات اللواتي تمر بنفس تجربتي أن تنبهن لهذا الأمر. هذا أمر لا رجعة فيه وسيؤدي حتما لانهيار البيت وأحيانا الفضيحة. أنا لم أزني ولم أقم بشي يخدش الحياء, لكن كانت معرفتي بالشخص الذي أتكلم معه مجرد تبادل رسائل وغزل, وحصل أن التقينا مرات قليلة جدا بأماكن عامة, تحدثنا ومشى كل بحال سبيله. نعم تلك خيانة, ولكنها ليست الأسوأ. حين ضبطني زوجي بالكافيه مع ذلك الرجل, كانت صدمة كبيرة لي وله. هو يعلم أنني لم أتمادى بالخطأ, ويعلم أنني وإن أخطأت فلي حدود لا أتخطاها, بل هو قالها لي, أن صدمته بي كانت كبيرة, لأنني لم يستطع أن يتخيل أن ما حصل قد يحصل مني! لا أدري ما الذي تعتبريه عقاب لي. باستثناء الاحراج الذي سببه ضبطه بالجرم, هو فقط عزم على تطليقي, ولكن أبي كان يستمهله ويرجوه, وكلاهما يعلم أنني وإن اقترفت جريمة, لكنها لم تتعدى ما تحدثت عنه. عاقبني بأن وضعني على هامش حياته؟ ربما هذا عقاب, ولكن زوجي لا يظن أنه عقاب أصلا, فبالنسبة له أنا تخليت عنه وسعيت وراء رجل آخر, فسيكون آخر همي أن أكون جزءا من حياته أو لا أكون. هذه هي قناعته, ولا أدري كيف أثبت له عدم صحتها. أن أكون مررت بنزوة, لا يعني أنني لم أحبه وأنني لا أحبه, بل كل ما فكرت فيه كان مجرد التسلية. نعم تسلية دفعت ثمنها حياتي وزواجي. أما بالنسبة للطلاق, فلو طلبته, لا أظن زوجي سيتأخر عن تنفيذ هذا الطلب, كما أنه أصلا لا يتأخر عن تنفيذ أي طلب منه حتى الآن! كل ما في الأمر أنه لم يعد لي مكانة في حياته. أحيانا أفكر بمسألة الطلاق, وأن أهاجر الى بلد آخر أو مدينة أخرى, ,امحو بها سمعتي التي أسأت إليها. لكن ماذا أفعل بأخواتي؟ أنا البنت الكبرى على أربع بنات وشابين. ثلاث بنات من بعدي سأجلب لهن العار. أعلم أن لا ذنب لهن, ولكن نحن في بلد محافظ, وأعلم كيف يتحدث الناس عن بعضهم. من ذا الذي سيخطب أحدى أخواتي اذا عرف سبب طلاقي؟ أي عائلة كبيرة ستقبل بمصاهرة أبي الذي خانت ابنته زوجها؟ أختي التي تصغرني بعام ونصف مخطوبة, وكانت تمر بأزمة مع عائلة خطيبها الذي يحبها وتحبه. لو تطلق وعرف السبب, لن يكون لها أمل بإكمال زواجها, وإن حصل وأكملته, لن تستطيع رفع رأسها بعد ذلك. لا أستطيع نسيان دمعتها حين علمت بما حصل وكلمتها لي: "لماذا فعلتي بنا هذا؟" أطلب الطلاق فأكون أنانية مرة أخرى, الأولى هدمت بها بيتي, والأخرى دمرت بها أخواتي, وهذا بصراحة ما أبكى أبي. فأبي موظف أفنى عمره وماله بتعليمي وتعليم اخوتي وأخواتي, حرم نفسه من كل شيء تقريبا حتى لا نكون أقل من سوانا, ليرى أنني دمرت كل ما فعله طيلة حياته. لذلك, لا أرى أن طلب الطلاق هو من حقي, أقله الى حين تتزوج كل أخواتي. أخيرا, مشكلتي التي تتلخص بأن زوجي وضعني على هامش حياته, واتكاله على صديقته, لم أجد لها حل. ربما شخص أو شخصين تطرقا لها, والباقون تحدثوا بمواضيع عن الخيانة والتوبة. معهم حق, وأنا تبت ان شاء الله, ولكن لم تقدمون لي اقتراحات تساعدني باستعادة زوجي. للتوضيح, صديقة زوجي كان يعرفها منذ كانا طفلين, وهي صديقة عائلته, ومتزوجة وحضرت زفافي. :نا على علاقة عائلية بها وبزوجها, لكنها كانت علاقة سطحية. لا أدري كيف استطاعت التسلل بهذه السرعة لتأخذ المكانة التي يجب أن تكون لي, بل كتنت لي قبل وقوع الكارثة. قبل أن يكشفني زوجي, كنت أنا مستشارته بكل شيء, حتى في أمور أهله, وكانت لي مكانة كبيرة عندهم منذ أن خطبوني. وكان لي دور كبير وبارز في كل المناسبات العائلية, من زواج أخته (كنا حينها مخطوبين) الى الاهتمام بجميع تفاصيل عزاء جده لوالدته, وكان الكل يشكر بي ويراني مكسبا للعائلة. كل ذلك ضاع بسبب تسلية! أريد بشدة استعادة ذلك الدور وتلك المكانة, ومستعدة لتقديم الكثير من الجهد والتنازلات, ولكن لا أجد الفرصة. وجود تلك السيدة واعتماده عليها لا يعطيني أي الفرصة التي أحتاجها. أحدهم اقترح علي أن أتقرب الى زوجي من خلالها, ولكن لا أدري ماذا سأخبرها إن سألتني عن سبب الخلاف بين وبين زوجي, ولا أعلم بماذا أخبرها زوجي, لأنني شبه متأكدة أنه لم يفضحني أمام أحد. أريد طريقة ما أستعيد بها دوري الذي فقدته, وقد عاهدت نفسي ألا أفقده أبدا من جديد.

لايف ستايل

الحل:عزيزتي عليك أن تكوني صبورة ، وأنت تفعلي كل ما بوسعك من أجل أن تحافظي على زواجك ، نعم ما حدث قد حدث بالفعل وانتهى ، ولكن ابداً لا يوجد بد من محاولة كسب زوجك من جديد ، حاولي ان تشعريه بحبك واهتمامك وتضحيتك من أجله وفي النهاية سوف يقترب منك من جديد

لايف ستايل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خنت زوجي فأصبح له حياة خاصة أنا خارجها خنت زوجي فأصبح له حياة خاصة أنا خارجها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خنت زوجي فأصبح له حياة خاصة أنا خارجها خنت زوجي فأصبح له حياة خاصة أنا خارجها



GMT 16:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر
لايف ستايلاعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

جينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة
لايف ستايلجينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة

GMT 06:35 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

محمد لطفي يكشف سر قصة "عربة الخضار
لايف ستايلمحمد لطفي يكشف سر قصة "عربة الخضار

GMT 10:48 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الملل في العلاقة الزوجية هذه علاماته
لايف ستايلالملل في العلاقة الزوجية هذه علاماته

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020
لايف ستايلالوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020

GMT 18:17 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عمرو يوسف يستعين بـ"ولاد رزق" لدعم طفل يتعرض للتنمر

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي طريقة إعداد وتحضير بوب كورن الدجاج

GMT 17:40 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رامي صبري يكشف تفاصيل حفله في رأس السنة

GMT 18:06 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السعدني يوضح سبب اعتذاره لمسلسل هيفاء وهبي

GMT 12:53 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 13:41 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

إلينا سانكو تفوز بلقب "ملكة جمال روسيا" لعام 2019