arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:39:38
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 12:39:38
لايف ستايل

الرئيسية

في مواجهة السلطة التي تريد أن تسرق الصوت منّا

والدة ديما ترفع شعار "السياسة تحت أقدام الأمهات" لتصبح رمزًا لمعركة الحرية

لايف ستايل

لايف ستايلوالدة ديما ترفع شعار "السياسة تحت أقدام الأمهات" لتصبح رمزًا لمعركة الحرية

والدة ديما تُثير شعار "السياسة تحت أقدام الأمهات"
بيروت - لايف ستايل

قرأ "تدوينة" ديما صادق عن والدتها. ابتسم شامتاً. اتصل بصديقه وقال له بالحرف الواحد: "هيدي اخرة الي بيتطاول علينا". تلذذ بشعور النصر الذي انتظره طويلاً. فها هي الإعلامية التي تمردت مرارًا على بيئتها وعلى الخط السياسي الذي كانت تؤمن به، تقدّم أيّ شيء كُرمى لنظرة من والدتها. وتعترف بأيّ سيد أو رئيس فقط كي تراها مرة أخرى.

كلّ كلمة كتبتها ديما. دوّنها في سجّل انتصاراته. لم يتعاطف، ردّ على صديقه الذي علّق بغضب "شو خص إمها ليدقولها" ."هي بتستاهل". ولم يتوقف بل تابع  "هي نتيجة عمايلها وهي الي وصلت إمها لهون". وجلس بعدها يراقب كل تعليق يشمت بها. يؤذيها. كل تعليق يحملها المسؤولية وذكرها "بما جنت يداها". ولكن ماذا فعلت هي لتجنيَ هذا الألم؟ ماذا فعلت والدتها كي تمارس عليها الضغوطات؟ ما جريمة ديما غير "الحرية" وما جريمة والدتها غير أنّها "أم" في وطن يؤكد محازبوه يوماً بعد يوم أنّ الأخلاق "فعل ماضٍ".

وفي نشوة كلّ هذا النصر. سمع سعالاً من الغرفة المجاورة. ترك كل شيء وركض إلى مصدر الصوت. فهناك والدته المريضة وهو عليه أن يعطيها الدواء. اقترب منها قبل يديها طالباً رضاها لا شيء إلا رضاها. أعطاها الدواء بكل حب ونظر إليها وهو

 

يفكر كيف ستكون حياته في غيابها. وكيف سيحيا إن رحلت. هي أمّه. هي كل ما يملك.

أقرأ أيضًا:

ديما صادق تحبس الأنفاس بفستان ساحر في حفلة انتخاب ملكة جمال لبنان

 

في وسط هذه اللحظة "العاطفية". لم يتذكر أنّ هناك أماً وابنة في مكان آخر يتألمان. لم يبصر دموع ديما ولا وجه والدتها الشاحب. لم يرَ في وجه أمّه كل الأمّهات. فهو فقط من يمتلك "أمّاً". ربما هكذا كان يفكر!

ديما الجالسة الآن في المستشفى، هي مثلنا، مثل هذا الوطن. هي وجه من وجوه "الثورة" في مواجهة "الفساد". لا حبّاً في ديما ولا دفاعاً عنها. وإنّما حبّاً في كل أم ودفاعاً عن كل أم.

ديما الباحثة عن صوت أمها. فيما آخرون يقهقهون لحالها. هي من الأصوات التي تهتف بالساحات. هي تشبه صورتنا.

ديما التي تضع كل شيء تحت أقدام والدتها ولأجل كلمة منها. هي جزء من معركة الحرية التي نخوضها جميعاً في مواجهة  السلطة التي تريد أن تسرق الصوت منّا. ان تبتزنا بكل ما نملك بأغلى ما نملك.

+

ديما صادق تنشر صورة مع ابنتها على " انستغرام"

 

 

فاروق الفيشاوي يتسبب في مشادة كلامية بين ديما صادق وأفيخاي أدرعي

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

والدة ديما ترفع شعار السياسة تحت أقدام الأمهات لتصبح رمزًا لمعركة الحرية والدة ديما ترفع شعار السياسة تحت أقدام الأمهات لتصبح رمزًا لمعركة الحرية



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 18:58 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:19 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 21:40 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على الطريقة الصحيحة لغسل الملابس الصوفية

GMT 21:45 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أهم طريقة لعلاج عين السمكة

GMT 09:52 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

راغب علامة يعطي فرصة لـ دعاء لحياوي في "ذا فويس"

GMT 06:14 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

جينا كولمان في إطلالة باللونين الأرغواني والأسود

GMT 01:59 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

توقعات بالوصول إلى ابتكارات مميزة وصديقة للبيئة في 2017

GMT 13:56 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينتهى من البروفات النهائية لأقوى حفلة فى دبى

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 12:27 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

طرق مبتكرة لتنظيف مفارش السرير بشكل مستمر

GMT 12:31 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"داكوتا جونسون" نجمة هوليود التي لا تشعر بالخجل

GMT 07:52 2018 السبت ,14 إبريل / نيسان

وحيدة أمي وأخاف تركها

GMT 11:46 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

الإعلامية إيمان نبيل تعلن عن خوضها تجربة الشعر الفصيح
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle