arablifestyle
آخر تحديث GMT 10:35:16
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 10:35:16
لايف ستايل

الرئيسية

في محاضرة ضمن مشروع "كنوز الإسلام بأفريقيا من تومبوكتو إلى زنجبار"

سليمة الناجي تستعرضُ مراحل تطور "المخازن" المغربية وتنادي بتأهيل التراث

لايف ستايل

لايف ستايلسليمة الناجي تستعرضُ مراحل تطور "المخازن" المغربية وتنادي بتأهيل التراث

سليمة الناجي
الرباط - لايف ستايل

دعتْ سليمة النّاجي، مهندسة معمارية ومتخصّصة في الأنثروبولوجيا، إلى "الحفاظِ على الموروث الحضاري والثقافي المغربي، ورقْمنته حتّى تكتشفهُ الأجيال الصّاعدة"، موردة أنّ "عملية المحافظة والتّرميم لا تتمثّل في إعادةِ تأهيل التراث فقط، وإنما في احترام كل المقوّمات الأخرى المرتبطة به".

وفي محاضرة نظمتها أكاديمية المملكة المغربية في إطار الأنشطة الثقافية والعلمية التي تبرمجها ضمن مشروع "كنوز الإسلام بإفريقيا من تومبوكتو إلى زنجبار"، حول موضوع "من الغذاء إلى التغذية الروحية.. شبكات الفضاءات المقدسة بالأطلس، إيكودار (مخازن الحبوب) والزوايا (المساجد والقبور)"، أضافت الأنثروبولوجية المغربية أنّ "هناك تهميشا للعالم الرّوحي؛ هذا العالم الغامض والترّاث الغني الذي يجبُ إدراك مكامنه وخصوصياته الثّقافية والمجالية".

وشدّدت صاحبة كتاب "أبناء الشرفاء ضد أبناء العبيد" في محاضرتها على أنّ "القارة الإفريقية كانت معروفة تاريخياً بوجود مخازن تمثل ذاكرة مشتركة للشّعوب، ومعروفة أيضاً بهندستها الفريدة التي تتناغم مع طبيعة المنطقة ومناخها"، مبرزة أنّ "المخازن في الجنوب المغربي كانت مخصصة للمنفعة العامة؛ بحيث إنّ السكان المحليين كانوا يلجؤون إليها من أجل الحصول على الحبوب خلال فترات الجفاف والحروب".

واعتبرت المهندسة المعمارية ذاتها، التي تقود عمليات ترميم واسعة للأماكن التاريخية في الجنوب المغربي وساهمت في إعادة تأهيل المدينة العتيقة بتزنيت، أنّه "عندما نقوم بعملية الترميم، فيجب الحفاظ على كل المقومات الحياتية والثقافية والمجالية التي كانت ترتبط بالمكان"، داعية إلى "التعامل مع الآثار بحيطة كبيرة لأنّها تكون في حالة متقدمة من الهشاشة ومعرضة للسقوط في أيّ لحظة".

اقرا ايضاً:

نزيهة العبيدي تُؤكد أن حظوظ المرأة التونسية في الانتخابات المقبلة واسعة

وأطلقت المتخصصة في الأنثروبولوجيا، في معرض محاضرتها التي ألقتها بالفرنسية، "دعوة جدية من أجل حماية هذا التراث وتحصينه لما يمثّله من رأسمال لا مادي وثروة ثقافية حقيقية، خاصة في ظلّ هذا العالم الذي أصبح لا يعير اهتماماً للماضي والتراث"، وقالت: "أعدنا الاعتبار لعدة مآثر كانت في طي النسيان، أكادير أدخس من بينها، عبر أدوات متطورة من خلال ترميم هذه المخازن والحفاظ على سيرورتها الثقافية التي كانت تميز ساكنة الجنوب المغربي، بالتنسيق مع مؤرخين وأنثربولوجيين وعلماء آثار ومصورين".

واعتبرت الأنثروبولوجية نفسها أن "مخزن إنعيسى كان في حالة يرثى لها وعملنا جاهدين في إطار مشروع مشترك من أجل الحفاظ عليه، بحيثُ يعتبر أحد أكبر وأقدم الحصون التاريخية بالمنطقة، وكان موضوع اتفاقية شراكة بين المجلس الجماعي لأكينان وجمعية حراس الذاكرة لحماية وتثمين الآثار بدعم من منظمة Global heritage foud".

من جانبه، قال ادريس العلوي العبد اللاوي، رئيس الجلسة، إنّ "أكاديمية المملكة سبق لها في نطاق أنشطتها الثقافية العلمية أن نظّمت سلسلة محاضرات ضمن مشروع كنوز الإسلام بإفريقيا، قصد التعريف بالمخزون الحضاري والتاريخي لإفريقيا، ديناً وتراثا وثقافة".

وأضاف أنّ "الضرورات اليومية، سواء على مستوى الحاجيات المادية أو الروحية، تبدو مشدودة إلى شبكة معقدة من الأخذ والعطاء حول الزوايا وفروعها التي تستخدم كمخازن لجمع الزكاة السنوية، والتي تواصلت رغم انتشار الحياة العصرية في شكل نسيج اجتماعي متضامن".

وأشار العبد اللاوي إلى أنّ "الأماكن على حالها بينما تغيَّر استعمالُها، فبعدما تراجعت وظائفها التقليدية وتم تناسيها منذ ستين سنة خلت، تعود الحياة الجماعية لإحيائها، ليس من أجل توزيع الحبوب، ولكن بغرض نقل ذاكرة مؤسسة لهوية جماعية في طريق التشكل".

قد يهمك ايضاً:

زوجات "داعش" يكشفن عن إنفاق أزواجهن للأموال على ملابس العبيد 

السورية بانا العبيد تنجح في مغادرة حلب الشرقية

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سليمة الناجي تستعرضُ مراحل تطور المخازن المغربية وتنادي بتأهيل التراث سليمة الناجي تستعرضُ مراحل تطور المخازن المغربية وتنادي بتأهيل التراث



GMT 19:06 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

فتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية
لايف ستايلفتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية

GMT 17:57 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

نسرين طافش تشعل السوشيال ميديا بإطلالة ساحرة
لايف ستايلنسرين طافش تشعل السوشيال ميديا بإطلالة ساحرة

GMT 07:13 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أحمد السقا يتمنى أن ابنه نسخة مكررة منه
لايف ستايلأحمد السقا يتمنى أن ابنه نسخة مكررة منه

GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 16:22 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد في إطلالة عصرية برفقة زين مالك
لايف ستايلجيجي حديد في إطلالة عصرية برفقة زين مالك

GMT 06:56 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

إليسا تؤكد أنها نجحت في توصيل رسالتها
لايف ستايلإليسا تؤكد أنها نجحت في توصيل رسالتها

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 15:59 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

نقل 356 قطعة أثرية للمتحف المصري الكبير
لايف ستايلنقل 356 قطعة أثرية للمتحف المصري الكبير

GMT 18:45 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

حسام حيبب يعلن خبراً مفاجئاً عن شيرين عبد الوهاب

GMT 18:58 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

يسرا تكشف حقيقة إصابتها بالسرطان لأول مرة

GMT 18:57 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

براد بيت يكشف هذه الحقيقة المرة عن حياته مع أنجلينا جولي

GMT 00:46 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

15 معلومة تجعل الجنس الفموي ممتعاً لكِ ولزوجك

GMT 01:52 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

التوقعات المخيفة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 07:48 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

كريم وياسمين عبد العزيز يتعرضان لحادث في الطائرة

GMT 16:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

صناعة القش في سورية مهنة المرأة القروية المفضلة

GMT 05:48 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

أفكار صبغات شعر باللون الذهبي والأشقر للوك عصري

GMT 22:44 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

7 حقائق طريفة عن أم كل أطفالها ذكور

GMT 09:15 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بطلة "حب للإيجار" تكشف تعرضها للسخرية والعنصرية بسبب شكلها

GMT 17:00 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

أفضل "ديكورات الجبس" المثالية لغرف النوم

GMT 11:26 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

 صور لأجمل 6 موديلات  كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام

GMT 16:05 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

رسومات تاتو ناعمة ومتنوعة لدعم مرضى سرطان الثدي

GMT 14:58 2017 الثلاثاء ,13 حزيران / يونيو

وضعيات جلوس خاطئة للحامل تعرفي عليها

GMT 15:50 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة بلقيس فتحي تخفي علامات الحمل في أحدث ظهور لها

GMT 17:02 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تسخر من ياسمين الخطيب وتشبهها بـ"عطيات"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle