arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

متسبب في ألام المعدة وفرط العرق والأرق

أربعة معتقدات تزيد القلق سوءا يجب التخلص منها

لايف ستايل

لايف ستايلأربعة معتقدات تزيد القلق سوءا يجب التخلص منها

القلق يتسبب في الشعور بألم في المعدة
لندن ـ كاتيا حداد

حددت كارولين فوران أربعة معتقدات تجعل القلق أكثر سوءً ، فقد قدمت كتابها كساعدة ذاتية للتخلص منه ، حيث أنه يتسبب بالشعور بألم في المعدة ، وتصبح راحة اليد تفوح منها رائحة العرق أو البقاء مستيقظًا طوال الليل.

وتكشف فوران مشورتها بشأن كيفية تقليل القلق ، منها "أن تظن أنك ضعيفًا" عندما نكون قلقين، فإن أفكارنا تتجه بشكل كبير تجاه السيناريو السلبي أو أسوأ السيناريوهات، فنحن لا نرى الإيجابيات كما هي عليها وفي الدراسات النفسية، يمكن أن نحتاج إلى ثلاثة إيجابيات لتحقيق التوازن بين سلبية واحدة ، لهذا يمكننا أن نلوم التحيز السلبي، وهو شيء التقطناه على طول طريق التطور.

وعلى سبيل المثال، إذا كان لديك مراجعة مع رئيسك في العمل وهو يسرد 99 من الأشياء التي قمت بها ببراعة ولكن تتضمن جزءً واحدًا يحتاج إلى تحسين ، سيكون ذلك سلبية واحدة من شأنها أن تعقد التركيز الخاص بك ، بنفس الطريقة، عندما نتعامل مع القلق، ننظر إلى أنفسنا كما لو أننا فشلنا بطريقة ما، كما لو أننا ضعفاء في الواقع.

إنها ليست أكثر من حساسية، ومن وجهة نظر أكثر إيجابية، استمع إلى ما يوحي به جسمك فهو جيد حقًا في التواصل معك ، حاول أن تتخذ خطوة إلى الوراء أو إعادة تقييم نمط حياتك أو تخفيف قدر الكافيين ، حيث أن معاقبة النفس على بعض الضعف لن يؤدي إلا إلى تفاقم الأمور. "القلق هو شيء يجب علينا علاجه" ، فهنالك طريقة أخرى مؤكدة ، لتفاقم القلق الخاص بك وهو الانغماس في تلك الحاجة الماسة للجري مليون ميل ، بعيدًا عنه أو علاجه.

ولا يوجد علاج واحد أو حبوب سحرية من شأنها أن تسمح لك أن تعيش حياة خالية من التوتر والقلق ، ومحاولة العثور على علاج قد يقودك إلى الأسوأ على المدى الطويل ، وبدلًا من ذلك، يجب أن نتعلم فن التعايش معه أو احتضانه ، ويجب أن نقبل حتمية القلق، إنه طبيعي جدًا ووظيفة أساسية جدًا للجسم البشري، وعليك أن تثق أنه يمكنك التحكم فيه.

"القلق هو سيء بالنسبة لك" : ليس وجود التوتر أو القلق في أجسادنا هو السيء، ولكن كيف يمكننا أن نرى سوءه ،  هذه هي نظرية التي ثبتت في دراسات لا تعد ولا تحصى ن بدلًا من محاولة "علاجه" أو التخلص منه في حياتنا، فإنه أمر مستحيل، ماذا لو عملنا على تصوراتنا له ن هذا شيء يمكننا القيام به بالتأكيد ، إذا كنت أكثر تفهمًا للشعور بالقلق، وأكثر رحمة تجاه نفسك، سيكون له أقل تأثير سلبي على جسمك.

"أنت لست السبب حقيقية لمعاناتك بالقلق" : قد تكون حياة رائعة ولكنك تعاني من القلق، وهذا أمر مثير للغضب ويغذي اعتقادك بأن ليس لديك سبب حقيقي كافِ لتعاني من القلق أو الانهيار ، فربما هو مجرد حالة تغيير كبيرة في وقت واحد، أو الضغط لفترة طويلة نتيجة لنقل المنزل أو التغيير إلى وظيفة لا تحبها، مع مرور الوقت، يؤدي إلى أن يصبح الجهاز العصبي مفرط الحساسية، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى قلق كامل.

وإذا لم يمت أحد، أو هناك خطر كبير في جوارك وليس هناك ما يدعو للقلق، هذا يجعل الأمور أسوأ، فأنت تظن أنك حساس وهش، وهو ما يؤرقك أكثر ، وبالنسبة لمعظم الناس الخوف من القلق، الانهيار العاطفي هو مفهوم ومبرر تمامًا لشخص قد مر بشيء شديد ، ولكن الاضطرابات الداخلية فقط تصبح أسوأ عندما تواجه نفسك بالأسئلة أعلاه التي لا تتمكن من الإجابة عليها، وتشعر بالفزع لعدم قدرتك على مجرد الخروج من ذلك ، وعلى الرغم من أن القلق أكثر شيوعًا بين المراهقين وأولئك الذين في العشرينات من العمر، القلق هو أيضًا ليس محدد السن.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أربعة معتقدات تزيد القلق سوءا يجب التخلص منها أربعة معتقدات تزيد القلق سوءا يجب التخلص منها



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 12:19 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 10:51 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامي مصطفى الأغا يظهر مع زوجته في فيديو طريف

GMT 16:02 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

منافسة شرسة بين نجمات تركيا في حفل "الفراشة الذهبية"

GMT 06:15 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

سلمى رشيد ترد على أزمة دنيا بطمة

GMT 11:56 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

عطر سان لوران الجديد النسخة الأخف والأكثر رومانسية

GMT 03:22 2017 الثلاثاء ,16 أيار / مايو

البيت الكبير

GMT 18:54 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

عضو فرقة " The Pussycat Dolls" تؤكّد "كنا فتيات ليل"

GMT 12:43 2020 الأربعاء ,04 آذار/ مارس

دينا الشربيني تواجه أزمة بسبب فنانة

GMT 10:13 2020 السبت ,01 شباط / فبراير

أدهم سليمان يستعد لطرح أحدث أغنياته "الباشا"

GMT 16:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

رابح صقر يحيي ليلة غنائية تحمل اسمه على مسرح محمد عبده

GMT 17:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أبرز7 توجهات للعناية بالأطفال في 2020