arablifestyle
آخر تحديث GMT 08:20:28
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 08:20:28
لايف ستايل

الرئيسية

سوف يكون قادرًا على قتل البكتيريا الذي يسبب نصف مليون حالة وفاة

اكتشاف لقاح جديد لمرض تآكل اللحم سنزل قريبًا الى الأسواق كعلاج فعَّال

لايف ستايل

لايف ستايلاكتشاف لقاح جديد لمرض تآكل اللحم سنزل قريبًا الى الأسواق كعلاج فعَّال

مرض تآكل اللحم
لندن ـ كاتيا حداد

اكتشف العلماء لقاحًا جديدًا لعلاج مرض تآكل اللحم الذي يسبب نصف مليون حالة وفاة، وصرحوا بأنه قد يتاح قريبا كعلاج فعال. وتأتي البكتيريا شديدة العدوى، العقدية، في العديد من السلالات المختلفة التي هي فعليا "عباءة تخفي"، بحيث يصبح الجسم غير قادر على التعرف على أنه تهديد.

 وهذه البكتيريا تسبب ليس فقط مرض تآكل اللحم، التهاب اللفافة التقرحي، ولكن أيضا متلازمة الصدمة السامة. وتستخدم البكتيريا مادة كيميائية تسمى بروتينات M كغلاف خارجي، ولكن النظام المناعي لا يهاجمها إلا إذا تعرف على نمط مألوف على السطح.  وكجزء من التمويه، فإن البكتيريا تستخدم بروتينًا بشريًا يدعى C4BP لخداع الجسم في عدم الاستجابة.

 الآن علماء الكيمياء الحيوية، كتبوا في مجلة "نيتشر" لعلم الأحياء الدقيقة، قالوا أنهم اكتشفوا "أنماط تسلسل مخبأة في بروتين السطح والعامل الرئيسي من بروتين M. وتقريبا جميع البروتينات M يمكن ربطها بـ C4BP وهو ما يعني أنه يمكن للباحثين أن يطوروا الأجسام المضادة التي تفعل الشيء نفسه والتي سوف تكون قادرة على قتل البكتيريا.

 وقال البروفيسور بارثو غوش، رئيس جامعة كاليفورنيا قسم سان دييغو للكيمياء والكيمياء الحيوية: "في الوقت الحاضر، لا يوجد لقاح ضد المجموعة (أ) من البكتيريا، واكتشفنا أن لدينا أنماط تسلسل مخبأة عرضت حتى طريقة جديدة لاكتشاف مثل هذا اللقاح".

 وأضاف: "عندما يصبح المصاب بسلالة معينة من المجموعة (أ) للبكتيريا، نحن عموما نبني استجابة مناعية ضد بروتين M الخاص بتلك السلالة. ولكن هذه الحصانة تعمل فقط ضد سلالة الإصابة. نحن معرضون للإصابة من قبل مجموعة سلالات بكتيريا وغيرها التي تعرض أنواع أخرى من بروتينات M على سطحها".

 وفسر ذلك بالقول: "وذلك لأن استجابة الأجسام المضادة ضد بروتين M هي دائما محددة لتسلسل بروتين M، وتظهر بروتينات M أنواع مختلفة لا علاقة لها بأي تسلسل آخر".

ولكن المفتاح إلى حل المشكلة كان اكتشاف مجموعة أخرى من الأبحاث ليتم تجنيد C4BP على السطح من المجموعة (أ) للبكتيريا من قبل العديد من أنواع البروتين المختلفة.

 وقال البروفيسور غوش: "كان هذا لغزا محيرا، لأن استجابة الأجسام المضادة هي محددة ومحدودة إلى نوع واحد من بروتين M، في حين أن C4BP تربط مجموعة واسعة من أنواع البروتين M، ربما تصل إلى 90 في المئة منهم. المجموعة الأولى للبكتيريا تجلب C4BP إلى السطح لتثبيط الاستجابة المناعية".

 وأضاف: "لقد أردنا مكافحة هذا التوظيف من خلال منع التفاعل بين البروتينات M وC4BP، ولكن بنفس القدر من الأهمية، أردنا الاستفادة من تجنيد C4BP للبروتينات M التي من شأنها أن تمهد الطريق لتطوير اللقاح."

 وحلل باحثون آخرون أربعة هياكل كريستال من أربعة أنواع من بروتين M المختلفة، كل منها ترتبط بـC4BP.

وقال البروفيسور غوش: "كشفت هذه الهياكل أنه على الرغم من أن أنواع البروتين M تبدو غير ذات صلة في التسلسل، إلا أن هناك أنماط تسلسل مشتركة مخبأة داخل الخلافات التي تربط جميع هذه البروتينات M معا. و"هذه الأنماط الشائعة هي ما تستخدم لتجنيد C4BP إلى السطح من المجموعة (أ) للبكتيريا من مختلف أنواع البروتين  M".

 الفكرة الآن أن لديهم أجسامًا مضادة تفعل الشيء نفسه الذي يفعله C4BP، وهو تعريف العديد من أنواع بروتينات M المختلفة. وبهذه الطريقة، لن تقتصر استجابة الأجسام المضادة إلى نوع بروتين M واحد أو سلالة واحدة من المجموعة (أ) للبكتيريا، ولكن سوف تمتد إلى معظم، إن لم يكن كل، أنواع البروتين M ومعظم، إن لم يكن جميع، سلالات المجموعة (أ) في البكتيريا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف لقاح جديد لمرض تآكل اللحم سنزل قريبًا الى الأسواق كعلاج فعَّال اكتشاف لقاح جديد لمرض تآكل اللحم سنزل قريبًا الى الأسواق كعلاج فعَّال



GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 15:28 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

قفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة
لايف ستايلقفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 18:27 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

إطلالاتكِ في السفر بأسلوب الفاشينيستا العربيات
لايف ستايلإطلالاتكِ في السفر بأسلوب الفاشينيستا العربيات

GMT 19:31 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرفي علي طريقة إزالة الشعر الزائد في الوجه
لايف ستايلتعرفي علي طريقة إزالة الشعر الزائد في الوجه

GMT 17:29 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تهديدات بقتل نانسى عجرم وزوجها بسبب قتيل فيلتها

GMT 18:32 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة عائشة بن أحمد تتعرض لوعكة صحية

GMT 13:54 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تفاصيل لحظة انهيار عايدة رياض من البكاء

GMT 00:22 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تؤكد خجلها هو سبب أزمتها في "ذا فويس كيدز"

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 00:53 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السقا يهنئ زوجته بعد تكريمها في مؤتمر التميز والجودة

GMT 00:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نشوى مصطفى سعيدة بنجاح "عطل فني"

GMT 18:09 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

بسمة تثير إعجاب الجمهور بإطلالة جديدة عبر "إنستجرام "

GMT 00:41 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نجلاء بدر سعيدة بالعمل في "الفتوة"

GMT 00:59 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

الجمهور يحضر مفاجأة سارة لـ أنغام خلال حفلها بالسعودية

GMT 00:17 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

بصورة سيلفي أحمد السعدني يهنئ مي عز الدين بعيد ميلادها
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle