arablifestyle
آخر تحديث GMT 08:01:02
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 08:01:02
لايف ستايل

الرئيسية

كشفوا أنَّه غير فعال ويتسبَّب بحدوث ضرر على المدى الطويل

خبراء الأغذية ينصحون بأنَّ تناول العصير في الحمية يُؤدّي إلى الصداع

لايف ستايل

لايف ستايلخبراء الأغذية ينصحون بأنَّ تناول العصير في الحمية يُؤدّي إلى الصداع

خبراء الأغذية ينصحون بأنَّ تناول العصير في الحمية يُؤدّي إلى الصداع
لندن - كاتيا حداد

مع دخول فصل الصيف يبدأ العديد في البدء في نظام حمية صحي لفقدان بعض الوزن إمام من باب الاهتمام بالصحة أو الحرص على جسم مثالي من أجل ملابس الصيف والجلوس على الشاطئ في ملابس البحر، لذلك يقرر البعض مبادلة الطعام الصلب بحمية سائلة تتكون من الموز والفاكهة النيئة وعصير الخضراوات, ومن المعروف عن عارضة الأزياء كيت موس تعتمد على العصير للإصلاح في اللحظة الأخيرة, وأوضحت في حزيران/يونيو 2013 أنها من أجل التعافي لا تتناول أي شيء سوى الفاكهة وعصير الخضار في المنتجع التركي قبل القيام بالتصوير من أجل مجلة بلاي بوي.

خبراء الأغذية ينصحون بأنَّ تناول العصير في الحمية يُؤدّي إلى الصداع

ويعد الأطباء بنتائج معجزة بما في ذلك علاج الحالات الغير سارة مثل الصدفية والربو، وبطبيعة الحال، فقدان الوزن بسرعة، والآلاف من الرجال والنساء العاديين يتقيدون في نظامهم الغذائي ​​بالعصير, حيث أصبح عصير الشركات التجارية الكبرى والكتب التي تحدد الوجبات الغذائية والأنظمة القائمة على العصير تباع بالملايين.

خبراء الأغذية ينصحون بأنَّ تناول العصير في الحمية يُؤدّي إلى الصداع

 ويعرف جيسون فيل، باسم سيد العصير، يسيطر الآن على إمبراطورية عصر العصير حيث يبيع ملايين الكتب والأقراص المدمجة للتسويق للياقة البدنية، وممارسة الرياضة، والمكملات، والملابس، وحتى العناية بالشعر, ويدعي الرجل أن العصير غير حياته للأفضل ويمكن للجميع الحصول على فوائد البشرة المتوهجة، والمزيد من الطاقة والخصر الضيق, وفي الواقع، خبراء التغذية وخبراء الأغذية يحثون على توخي الحذر حول العصير الذي يقولون أنه غير فعال بل وربما يكون السبب في حدوث ضرر على المدى الطويل.

خبراء الأغذية ينصحون بأنَّ تناول العصير في الحمية يُؤدّي إلى الصداع

وقد تم ربط الصداع النصفي بالعصير عندما تستخدم ثمار الحمضيات كلها في مزيج, ووجدت دراسة أجريت عام 2004 عندما تعصر عصير البرتقال بالقشرة، فإنه يطلق مادة مضيقة للأوعية، وهذا يعني أنه يضيق الأوعية الدموية, كما تسبب الحمضيات نقص المغنيسيوم عند بعض المرضى، وارتبط نقص المغنيسيوم بالصداع النصفي من دون هالة. وتشمل المشاكل الأخرى التعب الشديد، والتهيج، والإمساك, وأولئك الذين يتمسكون بالعصير في الوجبات الغذائية لمدة أسابيع وحتى أشهر، لا ينصح لهم بتعميم خطط النظام الغذائي، حيث يمكن لذلك أن يضعهم في خطر بعض المشاكل الصحية الخطيرة, وعلى المدى القصير تعاني النساء المواظبات على هذه الأنظمة من الدوخة والإرهاق والصداع، وعلى المدى الطويل، يمكن أن يكون لها عواقب صحية وخيمة، بما في ذلك مشاكل في الخصوبة، والتمثيل الغذائي وحتى تلف الكبد, وتحتوي الفاكهة والخضار على الكثير من الفيتامينات والمعادن الأساسية ولكنها منخفضة في الأحماض الأمينية الهامة، الدهون والبروتين.

 وتعد العلاقة بين نقص الخصوبة والنظام الغذائي القائم على العصير غير واضحة، ولكنه صحيح أن النساء اللواتي يرغبن في إنجاب طفل في حاجة إلى الصحة المثالية لذروة خصوبتهن التي قد تتقيد بذلك النظام الغذائي, وقد تم ربط الصداع النصفي بالمستويات المنخفضة من المغنيسيوم، التي توجد في المحار، الفاصوليا والبقول ولكن ليس بكميات كبيرة في الفاكهة والخضار النيء, ويعتبر نقص الفيتامينات الأخرى قد يؤدي أيضا إلى الصداع، ومن المعروف أن حتى التغيرات في درجات الحرارة تسبب الصداع النصفي. 

ويحصل النظام الغذائي على نتائج من حيث فقدان الوزن ولكن يمكن أن يكون له آثار جانبية غير سارة، فبدون كمية كافية من البروتين، لا يمكن الحفاظ على كتلة العضلات، لذلك تناول العصير على المدى الطويل يمكن أن يؤدي إلى فقدان العضلات، حيث أن كل خلية في الجسم تتكون من البروتين, وتتضمن وصفات العصير غالبا الطحالب مثل شلوريلا لزيادة مستويات البروتين ولكن هذه تعد منخفضة بالمقارنة مع المصادر الغذائية الأخرى, فيما يعد الكولسترول الجيد HDL، غائبا في معظم الأنظمة القائمة على العصير، ويساعد على خفض مستويات الكولسترول السيئ LDL ودرء أمراض القلب, حيث يتكون المخ من الأحماض الدهنية طويلة السلسلة التي توجد في الأسماك الزيتية ولكنه يوجد فقط في الأفوكادو في عالم النبات.

 وترفض خبيرة التغذية سو ديملركرايسلر،  التي يوجد مقرها في جامعة بريستول، فكرة أن عصر العصير يمكن أن يكون له تأثير في تراكم المواد السمية في الجسم, وتقول: "تستند الوجبات الغذائية على فكرة أن السموم تتراكم في الجسم، ويمكن إزالتها عن طريق تناول أو عدم تناول الطعام، ومع ذلك ليس هناك أدلة على أن السموم تتراكم في أجسامنا، وإلا كنا مرضنا بشدة", فيما نشر جو كروس، 47 عاما، الأسترالي الذي يعيش حاليا في الولايات المتحدة، تجربته الخاصة باعتبارها سببا وجيها لتناول العصير, وقبل أن يقرر "مواجهة شياطينه" في الليلة التي سبقت عيد ميلاده ال40، قال انه شرب 10 زجاجات من البيرة، وزجاجة من النبيذ، ونصف زجاجة من الفودكا وعلبة من السجائر، أو اثنين, وقال إن تلك الليلة سببت له حكة الجلد المزمنة في جميع أنحاء جسده مما يعني أنه أخذ منشطات قوية لإبقائه في وضع حرج, وأضاف, "كنت سمينا، كنت مريضا وكنت ميتا تقريبا، وبلغ وزني 22 رطل ونصف", لكن، وفقا له، بفضل نظام عصير الفواكه والخضروات الطازجة والغذاء النباتي، استعاد "الجسم السليم تماما، وشفي من كل تلك الأمراض، إنه يزن الآن 16 رطل وربع, ومع ذلك، تظل الحقيقة أن العلم الفعلي لعصر العصير غير ناقص.

 ويقول جو: "لقد رأيت شخص ما في تراجع لديه مرض السكري من النوع الأول وقلت الأدوية التي يتناولونها بنسبة 75 في المائة في غضون خلال الأيام الخمسة الأولى فقط من تناول العصير، ولكن هناك نقص واضح في البيانات الصعبة التي نشرت في مجلات علمية", فيما توصي الحكومة البريطانية بالحصول على خمس حصص يوميا من الفاكهة والخضار, ويشمل هذا النظام الغذائي ما بين 800-1000 سعر حراري يوميًا.

 وتتميز العديد من الدراسات العلمية التي تبحث في فوائد بعض أنواع العصائر. على سبيل المثال، وفقا لدراسة نشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية، عصير الشمندر يمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم, لكن المثير للقلق أنه لا توجد دراسات تبحث في فعالية وجبات العصير الغذائية وليس لإثبات أنها تطهر الجسم, وعلى وجه الخصوص، لا توجد موانع، وبعبارة أخرى لا ينبغي أن نقلق من تناول العصير.

 ويكشف جو كروس أنه على الرغم من تناول العصير هو "إلى حد كبير للجميع"، هناك استثناءات. انه يستثني النساء الحوامل، والذين يغسلون الكلى والعلاج الكيميائي وكذلك أولئك الذين يعانون من نقص الوزن أو لديهم مرض الصرع, ويسرد أن هناك أيضا آثار جانبية، وينصح أي شخص يغمى عليه، أو يشعر بالدوخة الشديدة أو انخفاض في ضغط الدم بوقف النظام الغذائي والاتصال بالطبيب على الفور.

 

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء الأغذية ينصحون بأنَّ تناول العصير في الحمية يُؤدّي إلى الصداع خبراء الأغذية ينصحون بأنَّ تناول العصير في الحمية يُؤدّي إلى الصداع



GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 15:28 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

قفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة
لايف ستايلقفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 18:27 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

إطلالاتكِ في السفر بأسلوب الفاشينيستا العربيات
لايف ستايلإطلالاتكِ في السفر بأسلوب الفاشينيستا العربيات

GMT 19:31 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرفي علي طريقة إزالة الشعر الزائد في الوجه
لايف ستايلتعرفي علي طريقة إزالة الشعر الزائد في الوجه

GMT 17:29 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تهديدات بقتل نانسى عجرم وزوجها بسبب قتيل فيلتها

GMT 18:32 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة عائشة بن أحمد تتعرض لوعكة صحية

GMT 13:54 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تفاصيل لحظة انهيار عايدة رياض من البكاء

GMT 00:22 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تؤكد خجلها هو سبب أزمتها في "ذا فويس كيدز"

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 00:53 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السقا يهنئ زوجته بعد تكريمها في مؤتمر التميز والجودة

GMT 00:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نشوى مصطفى سعيدة بنجاح "عطل فني"

GMT 18:09 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

بسمة تثير إعجاب الجمهور بإطلالة جديدة عبر "إنستجرام "

GMT 00:41 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نجلاء بدر سعيدة بالعمل في "الفتوة"

GMT 00:59 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

الجمهور يحضر مفاجأة سارة لـ أنغام خلال حفلها بالسعودية

GMT 00:17 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

بصورة سيلفي أحمد السعدني يهنئ مي عز الدين بعيد ميلادها
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle