arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:33:32
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:33:32
لايف ستايل

الرئيسية

مسقط العامرة نقطة تاريخية تبوح بأسرارها وتشرق بهاءً

لايف ستايل

لايف ستايلمسقط العامرة نقطة تاريخية تبوح بأسرارها وتشرق بهاءً

السياحة في مسندم
عمان - لايف ستايل

عاشت المدن الساحلية لولاية تيبازة أوقاتا رمضانية بنكهة سياحية خالصة لما استقطبته من أعداد هائلة للزوار طيلة الشهر الكريم قصد قضاء لحظات "هادئة" على ضفاف "جوهرة المتوسط".
و لعل أهم الزوار الذين جلبهم سحر و جمال منطقة شنوة كل يوم بساعات قبيل موعد الإفطار شباب من الجزائر العاصمة و البليدة المجاورة حيث ينطلقون في قوافل من السيارات و الدراجات النارية للاستمتاع

بالمناظر الخلابة التي تتميز بها المنطقة كما لوحظ. و يتخلل تلك الرحلات اليومية "هوس" رمضان و ما يفعله ببعض النفوس فتجدهم يتهافتون على اقتناء اللبن الطازج بسيدي راشد أو حلويات قلب اللوز بعين تاقوايت..

المهم " لا رجوع إلى البيت العائلي صفر اليدين" على حد تعبير مجموعة من الشباب.

-مواقع تسحر قلوب الصائمين بحثا عن "السكينة "
و يشكل الموقع السياحي الضريح الموريتاني الواقع بأعالي مدينة سيدي راشد و المطل على البحر إحدى الوجهات المفضلة. و يشكل هؤلاء الشباب مجموعات هنا و هناك..

منهم من يتلو القرآن الكريم و منهم من يمارس الرياضة  و منهم من يقبع في نوم عميق تحت ظلال الأشجار... و هي مظاهر تعبر عن رحلة "الهروب" من "ضجيج و صخب" المدن و ما يترتب عنه من " قلق و توتر الأعصاب " من جهة و من جهة أخرى بحثا عن تغيير أجواء " الحومة و المدينة" و "تفادي الحرارة الخانقة " التي تجتاح ولاية البليدة على حد قول العديد من صادفتهم "وأج" في عين المكان.

غير بعيد عن الضريح الموريتاني .. تستمر رحلة الباحثين عن السكينة و الطمأنينة عبر غابات الصنوبر الحلبي المطلة على البحر و الممتدة على طول الطريق الوطني رقم 11 الرابط بين بوهارون و عين تاقورايت و تيبازة.

و يشكل الطريق البحري السياحي الرابط بين شنوة و البلج و الحمدانية إحدى المحطات الهامة التي تستقطب عددا هاما من الزوار حيث تعد المناسبة أيضا فرصة لاقتناء "خبز الدار" من باعة "المطلوع" الذي يشكل سيد مائدة رمضان بامتياز.

- عائلات من الجنوب الجزائري في ضيافة أهل شنوة.. نوع آخر من الزوار كما تستقطب مدينة تيبازة الساحلية زوارا من نوع خاص حينما قررت عائلات قاطنة بالجنوب الجزائري من ولايات ورقلة و أدرار و الأغواط و غرداية و بسكرة و وادي سوف قضاء الشهر الكريم على ضفاف البحر.

فالمتجول في شوارع مدينة تيبازة خلال الشهر الفضيل يلاحظ من خلال لوحات ترقيم السيارات ذلك التواجد المميز لسكان الجنوب الذين فضلوا صيام الشهر على شاطئ البحر في معادلة قاسمها المشترك "الرمال" يقول متهكما السيد رمضان من ولاية أدرار.

و استرسل المتحدث يقول أنه " لا شك أن السبب الرئيسي الذي جعله يقضي الشهر الكريم بتيبازة يتمثل في درجات الحرارة المرتفعة جدا بمنطقته" إلا أن المناسبة تشكل أيضا " فرصة لاكتشاف جمال و سحر المنطقة كما أنها فرصة أمام الأبناء لقضاء أوقات ممتعة على شاطئ البحر".

أما بالنسبة للسيد مولاي من مدينة ورقلة فالأمر يتعلق " بتجديد عادة ورثها عن والده حيث يتذكر أنهم كانوا يقضون رمضان بمدينة وهران كلما حل الشهر الكريم في موسم الصيف سنوات الثمانينات".

كما تمثل المناسبة فرصة للتعرف على عادات و تقاليد المنطقة حيث تمكن مولاي "في ظرف وجيز" من ربط علاقات مع الجيران و حظي بدعوات لتناول وجبة الإفطار على مائدة رمضانية شكل فيها السمك مادتها الأساسية و هي "ذكريات تبقى راسخة في ذهن أبنائي" كما أضاف.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسقط العامرة نقطة تاريخية تبوح بأسرارها وتشرق بهاءً مسقط العامرة نقطة تاريخية تبوح بأسرارها وتشرق بهاءً



GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 15:59 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

نقل 356 قطعة أثرية للمتحف المصري الكبير
لايف ستايلنقل 356 قطعة أثرية للمتحف المصري الكبير

GMT 14:23 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

إليكي طريقة تنسيق السويت شيرت بطرق مختلفة وعصرية
لايف ستايلإليكي طريقة تنسيق السويت شيرت بطرق مختلفة وعصرية

GMT 16:10 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مفعول الأولوفيرا على الشعر والبشرة كالعصا السحرية
لايف ستايلمفعول الأولوفيرا على الشعر والبشرة كالعصا السحرية

GMT 17:29 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تهديدات بقتل نانسى عجرم وزوجها بسبب قتيل فيلتها

GMT 18:32 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة عائشة بن أحمد تتعرض لوعكة صحية

GMT 13:54 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تفاصيل لحظة انهيار عايدة رياض من البكاء

GMT 00:22 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تؤكد خجلها هو سبب أزمتها في "ذا فويس كيدز"

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 00:53 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السقا يهنئ زوجته بعد تكريمها في مؤتمر التميز والجودة

GMT 00:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نشوى مصطفى سعيدة بنجاح "عطل فني"

GMT 18:09 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

بسمة تثير إعجاب الجمهور بإطلالة جديدة عبر "إنستجرام "

GMT 00:41 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نجلاء بدر سعيدة بالعمل في "الفتوة"

GMT 00:59 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

الجمهور يحضر مفاجأة سارة لـ أنغام خلال حفلها بالسعودية

GMT 00:17 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

بصورة سيلفي أحمد السعدني يهنئ مي عز الدين بعيد ميلادها
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle