arablifestyle
آخر تحديث GMT 08:58:29
لايف ستايل

صوت بارد!!المزيد

الرئيسية

صوت بارد!!

لايف ستايل

صوت بارد

عالية طالب
بقلم - عالية طالب

 هل يمكن للصوت  أن يحمل صفة البرودة والحرارة؟ وهل يمكن للمرأة أن تحمل صفة الحضور إن غابت وإن حضرت؟! السؤال الأول نستشفه من خفوت صوت المرأة في مجتمع ما زال يؤمن بأن صوتها "عورة" وعليها ان تجعله دافئا، خافتا، اقرب للهمس من الوضوح، وهو ما جعله ينسحب الى ادوارها الفعلية في المجتمع والسياسة والعمل والعائلة، وهو ما جعلها ايضا تحمل صفة "الوقاحة" إن علا صوتها بأكثر مما سمحت به الموجات المجتمعية، وهو ما الصق ببعض النساء ممن حاولن ان يجتزن عتبة المسموح ضمن الادوار المرسومة "بجهل من رسموها" وباتت الصفات والنعوت تتقافز ذات اليمين والشمال وهي تحاول ارجاع  ذات المرأة الى الهمس الغائب بين الوضوح والصمت المرتبك.

فيما يحتلّ السؤال الثاني وجوده في كامل صفحات المجتمع عدا وجودها اسريا فهي خيمة البيت وسوره العالي وهي الحاضر الدائم في كل تفاصيله وان غابت انتشرت الفوضى وعم الارباك والتشتت ولا يمكن ارجاع الامور إلى نصابها إلا بعودتها او بالسير على منهجها ذاته رغم العقبات التي تتأتى من عدم التطابق الحرفي.

هل وجود المرأة الفاعل داخل اسرتها يمثل كل وظيفتها الانسانية إذن ! وهل وجودها خارج هذه المنظومة يحقق الارباك على الصعيدين (داخل الأسرة ومكان العمل) وهل انحياز الرجل لذكوريته وتسلطه الشرقي جعل المحددات مقبولة في زمن تتشارك فيه المرأة مع الرجل في توفير المال والادارة والتنظيم الحقيقي للاسرة والعمل على حد سواء؟!

من وزّع الادوار؟ ومن قبل بها؟ ولماذا تصمت المرأة عن دورها الحقيقي داخل وخارج الأسرة؟ ولماذا تأخذ المرأة حصة كبيرة في العمل المزدوج وتوفير دخل الأسرة وترتيب اوضاعها، وفي الوقت نفسه يبقى صوتها خافتا وثانويا وغير مقبول ان ارتفع ليؤشر مدى اهمية دوره وتاثير غيابه السلبي واهمية حضوره الايجابي ! ولماذا يبقى الرجل منتشيا بدوره الذي استروح الركون اليه وهو يحمل صفة الذكورة حتى وان كانت رجولة قاصرة عن اداء دورها في الانفاق والمشاركة الفعلية في ادارة شؤون الاسرة وترتيب اوضاعها بذات الطريقة الناجعة التي تؤديها المرأة ويفشل الرجل في ادائها حتى ولو كانت نسبته 30% وليس 100% كما هو دور المرأة فيها.

سيدتي، ليبقى صوتك رائقًا بصوته الرخيم وانت تنشرين عطاءك الوفير في أي مكان تكونين فيه داخل وخارج الأسرة فبدونك لا يتحقّق الكمال ولا تكتمل الأدوار ابداً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صوت بارد صوت بارد



GMT 13:58 2019 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

الهولوجرام والسحر في العصر الحديث

GMT 13:47 2019 الأحد ,05 أيار / مايو

لا بريق أشدمن بريق الحب

GMT 13:50 2019 الأحد ,10 آذار/ مارس

سيدة كل العصور

GMT 12:06 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

سيّدتي لا تصدّقينا

GMT 12:03 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 10:10 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

الصداقة، سعادة

GMT 11:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

امنيات النساء لعام 2018

GMT 17:19 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

ديتوكس العلاقات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صوت بارد صوت بارد



GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 15:28 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

قفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة
لايف ستايلقفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة

GMT 07:33 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أحمد خالد صالح يحيي ذكرى ميلاد والده الـ56
لايف ستايلأحمد خالد صالح يحيي ذكرى ميلاد والده الـ56

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 17:29 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تهديدات بقتل نانسى عجرم وزوجها بسبب قتيل فيلتها

GMT 18:32 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة عائشة بن أحمد تتعرض لوعكة صحية

GMT 13:54 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تفاصيل لحظة انهيار عايدة رياض من البكاء

GMT 00:22 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تؤكد خجلها هو سبب أزمتها في "ذا فويس كيدز"

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 00:53 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السقا يهنئ زوجته بعد تكريمها في مؤتمر التميز والجودة

GMT 00:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نشوى مصطفى سعيدة بنجاح "عطل فني"

GMT 18:09 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

بسمة تثير إعجاب الجمهور بإطلالة جديدة عبر "إنستجرام "

GMT 00:41 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نجلاء بدر سعيدة بالعمل في "الفتوة"

GMT 00:59 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

الجمهور يحضر مفاجأة سارة لـ أنغام خلال حفلها بالسعودية

GMT 00:17 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

بصورة سيلفي أحمد السعدني يهنئ مي عز الدين بعيد ميلادها
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle