arablifestyle
آخر تحديث GMT 09:19:23
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 09:19:23
لايف ستايل

الرئيسية

لايف ستايل

السلام عليكم انا شاب عمري ٢٤ سنة....انا شاب لدي قوانين و دستور خاصة بحياتي و من هاذا القوانين( ضرب الأنثى جريمة) مهما كان السبب يعني لو انا قاضي كان حكمت على الذكر الذي يضرب (زوجته او امه او اخته او بنته) إعدام او مؤبد.....لدي اخت اكبر مني متزوجة و لديها ولد و بنت....في فترة الخطوبة كان زوجها رجلا بكل معنى الكلمة و كانت اختي جدا سعيدة بهاذا الزوج ولكن بعد الزواج و بل اخص بعد اول مولود.... اصبح (ذكر) للاسف.....بعمل مشاكل في البيت و بكسر البيت على أمور ليس مهمة يعني اذا اختي لم تكوي قميصه منيح بعمل قصة من لا شيئ....و لسا في كمان مشاكل حصلت على شغلات فاضية...و آخر مشكلة حصلت كانت اختي مريضة و تعبانة ف لم تطبخ في هاذا اليوم و عندما جاء زوجها إلى البيت كان معه امه لم يخبرها انه عازم امه على الغداء و عندما رأى اختي نائمة قال لها(ولك وين الغدة) قالت (ما طبخت اليوم مريض والله) قلها(امي جاية تتغدا عنا و مش عاملة شي) ضربها و شتمها و هي تصرخ و امه لم تفعل شيئ للاسف ثم قام بضربها بالحزام او (القشاط) من منطقة الحديدة و ضربها و كل جسمها معلم عليه أصبحت تنزف و هو لم يتصل بالأسعاف بل اتصل بمطعم توصيل لاطعام امه و هي تصرخ من الألم و تنزف فاتصلت اختي بأمي و قالت لها كل شيئ فذهبت امي لبيتها لتوصلها الى المستشفى و انا لم أكن أعلم كنت في العمل عندما عد إلى البيت لم أرى امي اتصلت بها و قالتلي انها في المستشفى مع اختي سألت عن السبب و قالتلي كل شي ف لم أتحمل المحادثة فذهب إليه و كسرت الباب لانه لم يفتح لي الباب و ضربته قدام امه و طلعت كل الغل يلي في قلبي كسرت انفه ثم ضربته بالحزام كما فعل بأختي و اكثر...و من ثم خرجت من البيت و قلت لاهلي مما فعلت.... المصيبة انهم وقفوا ضدي بقولولي(ما ألك حق انك تضربة و بعدين هاد زوج اختك ) و الغريب أن اختي وقفت معهم ضدي أيضا شعرت اني مخطأ ولكن انا دافعت عنها.....هسا اشرحوا لي..... هل انا السبب ام فعلت ما يجب فعله من زمان و شكرا

GMT 09:19 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

390 ألف ليلة سياحية قضاها الإماراتيون في "صلالة" خلال عام 2019
لايف ستايل390 ألف ليلة سياحية قضاها الإماراتيون في "صلالة" خلال عام 2019
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle