arablifestyle
آخر تحديث GMT 23:31:53
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 23:31:53
لايف ستايل

الرئيسية

حبيبي الميت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أرجوكم اسمعوني ، حاسة اني مكبوتة في شي في داخلي هينفجر مش قادرة اسيطر على نفسي بين مشاعر الهم والشوق والحزن من يوم وفاة والدي وانا كل يوم بمشكلة جديدة ، بالبداية او النهاية انا أم بنتين وعندي 26 سنة ومطلقة الطلاق خلاص وقع ، لأى كان السبب خلاص ده قدر وانا لازم ارضى بقضاء الله ، قبل زواجي من أبو بناتي تقدم لي شاب من خيرة شباب بلده أدب وأخلاق وتقدم في ظروف مرض والدي الله يرحمه ، اخواتي رفضوه بعدما عشموه ست شهور انهم يردوا عليه وأنا كنت منتظرة ان اخواتي ينصفوني خاصة وان كل ما نسال عليه كل الناس تثني عليه وعلى أهله اخوتي ظلموني ورفضوه ودلوقت عرفت أنه مات من أشهر بسيطة ، علاقتي كانت مع زوجي كويسة عشان ما حدش يقول كنت بفكر فيه ابدا والله كنت على علاقة كويسة مع حصول المشاكل العادية ، والآن بعد ما علمت انه مات الشخص اللي كان متقدم لي الأول ، رفضت عرض الرجوع لطليقي لأجل ان يجمعني الله بالشخص الأول في الجنة ، عندي الكثير من المشاكل هذا أولها وأهمها الآن ارشدوني بارك الله فيكم


اهلا بك يا ابنتي وربي يرحم الرجل واعلمي انه لم يكن نصيبك ولا يجوز ان تظلمي بناتك في الرجعة لابيهن ان لم تكن المشاكل كبيرة وتمكنت من حلها وحصل توضيح للمشكلة ومعالجتها قبل الرجوع اليه لأجل هذا الامر، ولكن ان لم يتم حل المشاكل وبقيت عالقة فلا لزوم للعودة لطليقك، وامر الحساب والثواب والجنة والزوج فيها لا يعلمه الا الله وهو في علم الغيب فعليك باحسان اعمالك في الدنيا وتتركي الامر لله سبحانه وتعالى وهو ينصفنا. وبما انك لم تفكري به ولم تحبينه لماذا ستوقفين حياتك الان لاجل امره لا نعلمه، عليك ان تكوني واقعية وتفكري بامر طليقك ان كان قد انعدل وضعه ام لا. ولا احد يجبرك على الرجوع اليه ولكن لا تجعلي سبب تمنيك ان يكون ذلك الشاب رحمه الله زوجا لك في الجنة هو العائق فلا تكوني منطقية في قرارك. واكرر لك ان ترفضي العودة ولكن يجب ان تتابعي حياتك فانت لا زلت صغيرة ولا بد ان يكون لك رجل يعينك في الحياة ونباتك يحتجن اب لهن، وبما انك لم تذكري سبب الطلاق ولكن شعرت بانه لا يستدعي الطلاق بل كان نوعا ما عناد في غير محله. فكري جيدا ولا تقنطي من رحمة الله واعلمي ان الخيرة فيما اختاره الله وربي يوفقك.

GMT 18:04 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

شخصيات قدمها صلاح قابيل في أفلام سمير سيف
لايف ستايلشخصيات قدمها صلاح قابيل في أفلام سمير سيف

GMT 20:52 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفكار سهلة ومميزة لديكور عيد زواج رومنسي
لايف ستايلإليك أفكار سهلة ومميزة لديكور عيد زواج رومنسي

GMT 20:00 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

"تطعيم الحصبة" ضروري جدا قبل السفر لبعض البلدان
لايف ستايل"تطعيم الحصبة" ضروري جدا قبل السفر لبعض البلدان
 
arablifestyle

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle