arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:29:38
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 19:29:38
لايف ستايل

الرئيسية

كشفت لـ " لايف ستايل " تعدي بعض رجال السلطة على مقراتهن الخاصة

رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية تؤكد سبل تسفير النساء إلى ليبيا وسورية

لايف ستايل

لايف ستايلرئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية تؤكد سبل تسفير النساء إلى ليبيا وسورية

راضية الجربي رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية
تونس -حياة الغانمي

أكدت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية في حوار لها مع العرب اليوم أن جميع المراكز التابعة لهم قد اغلقت،باستثناء  مركز المرأة "المعنّفة" حيث استقبلوا في هذا المركز النساء المعنفات من جميع الجمعيات كالنساء الديمقراطيات وجمعية "بيتي" وبالأخص ممن لم يجدن من يأويهن، وقالت إن  عددًا الخدمات كانت منقوصة بسبب انقطاع الماء في المركز ونقص المؤونة ولكن عملوا بالإمكانيات المتاحة ،ومن المفارقات أنهم استقبلوا 47 إمرأة معنفة أرسلتهم إليهم وزارة المرأة رغم أنهم في قطيعة معها، مؤكدة في هذا الخصوص أنهم في قطيعة مع المرأة ولكن ليس مع المرأة التونسية.

وأضافت محدثتنا أنه وصلتهم إحصائيات مفزعة، فهناك 3 نساء يقع إغتصابهن يوميًا في تونس  ،كما ارتفعت حالات العنف  المسلّطة على النساء بعد الثورة بنسبة 60 في المائة ،وعلى كلّ مائة حالة في مستشفى الرازي ممن يعانون من الضغط النفسي نحو 60 امرأة.

رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية تؤكد سبل تسفير النساء إلى ليبيا وسورية


وبسؤالها عن أسباب انفجار ظاهرة العنف أجابت أرضية الحربي أنها  تعود  إلى غلاء المعيشة والضغوط الإجتماعية والبطالة وارتفاع إستهلاك المواد الكحولية والمخدرات.... وقالت إن المرأة كانت دائمًا مستهدفة وكلّ شخص يعيش ضغطًا نفسيًا أو عوامل مرضية يتولّى ضربها أو تعنيفها جسديًا أو حتى إغتصابها..لقد  أفرزت احدى الدراسات والتي تم القيام بها مؤخرًا أن المناطق التي يكثر فيها الفقر وتتقلص فيها الموارد المالية والمستوى الثقافي ينتشر فيها العنف المسلط على المرأة.وأشارت الأرقام الى أن 70 ألف تلميذ غادروا مقاعد الدراسة في 2012 وارتفعت هذه الأرقام الى 100 ألف شخص في 2013 و60 بالمائة من المنقطعين عن الدراسة من  الإناث ومعدل الأعمار بين 9 و16 عامًا
أما عن المناطق التي يكثر فيها العنف ضد المراة في تونس قالت رئيسة اتحاد المرأة إنه  يكثر في المناطق البعيدة عن التنمية والتي تشكو التهميش والتسرب المدرسي,فالاقتصاد يؤثر على الوضع الاجتماعي والنفسي.
وقالت إن مهام الاتحاد تتمثل أساس في مساعدة  المسنين، وتدريس الفقراء،ونشر العلم في المناطق المهمشة والبعيدة،مع القيام بحملات تحسيسية لتحديد النسل، والعمل على محو الأمية ونشر الثقافة بصفة عامة، كما أنهم انشأوا مركزًا للمرأة المعنفة وبعثوا رياضًا للأطفال. ووفروا أخصائيين نفسيين لمن يستحقهم من الأطفال والنساء..
واعتبرت راضية الجربي أن جزءًا كبيرًا مما يقومون به هو من مهام وزارة المرأة، لكنهم وجدوا هذه الاخيرة مغيبة ولا تقوم بواجباتها فبادروا بتحمل مسؤوليتهم للقيام بهذه المهام.
وقالت إن بعض الأطراف النافذة في السلطة تسعى إلى شل  نشاط المرأة التونسية ويحاولون القضاء على ذاكرة المرأة في بلادنا.وأعتبرت أن هناك رغبة مبيتة للقضاء على اتحاد المراة ولكنهم يحاولون تقنين المسالة ويدعون انهم خالفوا القانون لافتكاك الاتحاد.
حتى إن هناك من يطالب بحل اتحاد المراة ومصادرة ممتلكاته باعتباره كان جزء من حزب التجمع المنحل.. ولم يطالبوا بذلك فحسب وانما افتكوا فعلًا مقرات اتحاد المراة وحولوا عددًا كبيرا منها الى رياض قرآنية واخرى حولوها الى منازل يسكنها مواطنون، حيث افتكوا  15 مقرًا لكن تم استرجاع  مقرًا بالقضاء وآخر استرجع سلميًا.

وأكدت أنه من بين الذين يفتكون مقرات اتحاد المرأة هي حركة النهضة، مواطنين،الولاية ،المعتمدية،سلط جهوية ووزارة المرأة في حد ذاتها باعتبار انها افتكت لهم عددًا من المقرات. وأكدت الحربي على أن ما يقومون به ضد الاتحاد هو الافلاس السياسي الذي ليس له اي تبرير باعتبار انه لا صلة .ويصح القول ان ما يقومون به  هو انفلات سياسي لا غير.
وقالت راضية الجربي انهم يفكرون حاليًا في خلق برامج شراكة متنوعة مع منظمات دولية لإيجاد موارد تمويل ولتحقيق الاستقلالية المالية، أما بالنسبة إلى أهم القضايا التي تبناها اتحاد المراة في الفترة الاخيرة، أجابت محدثاتها أنها قضايا النساء المعنفات التي تبقى دائمًا قضية مستمرة،إذ قاموا بنيابتها في المحاكم ووفروا لهن مختصين نفسيين ووفروا لبعضهن السكن. وتبنوا كذلك قضية بعض الأسر العائدة من سورية وتبنوا قضية ضحايا جهاد النكاح.وقاموا بالعديد من الأعمال الاخرى على غرار القوافل التضامينة والختان الجماعي ومساعدات العودة المدرسية وغيرها من القضايا.
اما عن قضية جهاد النكاح،وأن كانت هناك من من الفتيات التجات الى اتحاد المرأة بعد أن عادت من رحلة الجهاد المزعوم.. أكدت أن هناك عدد من الفتيات اتصلن بالاتحاد وتحدثن عن ظروف تسفيرهن وعن التغرير بهن وعن امور اخرى، وأضافت أنه في الفترة الأخيرة زارهم زوج ملتاع تم تجنيد زوجته التي تبلغ من العمر 40 عامًا الى سورية للجهاد، وقال إن زوجته كانت تتلقى صحبة عدد من النساء دروسًا دينية وفجأة انقلبت من مراة تقوم بواجباتها الدينية وملتزمة بها الى اخرى تحرم كل شيئ الى درجة انها نزعت كل الصور من المنزل وتخلت عن التلفزة لتسافر اخيرًا الى سورية، وقد علم الاتحاد فيما بعد أن هناك رجل يقوم بدور السائق هو الذي يحمل النساء الى بن قردان وهناك يتسلم المهمة رجل آخر يحملهن الى ليبيا اين يتم تقسيمهن على مجموعات ويتم تسفير كل مجموعة على حدة الى سورية.  
 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية تؤكد سبل تسفير النساء إلى ليبيا وسورية رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية تؤكد سبل تسفير النساء إلى ليبيا وسورية



GMT 12:16 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

تفاصيل تمزيق سائق لـ زوجته وأسرتها بعد رفض عودتها له
لايف ستايلتفاصيل تمزيق سائق لـ زوجته وأسرتها بعد رفض عودتها له

GMT 20:54 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

هنا الزاهد تتألق بإطلالة شتوية كاجوال بالأبيض والأسود
لايف ستايلهنا الزاهد تتألق بإطلالة شتوية كاجوال بالأبيض والأسود

GMT 06:53 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

أصالة توضح حقيقة تصريحاتها ضد نانسي عجرم
لايف ستايلأصالة توضح حقيقة تصريحاتها ضد نانسي عجرم

GMT 23:42 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسباب الضعف الجنسي للرجل وطرق علاجه
لايف ستايلتعرف على أسباب الضعف الجنسي للرجل وطرق علاجه

GMT 16:18 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

جدل سياحي على رسوم المشايات البحرية
لايف ستايلجدل سياحي على رسوم المشايات البحرية

GMT 14:30 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرفي على موضة الجلد لشتاء 2020 من وحي الفاشينيستا
لايف ستايلتعرفي على موضة الجلد لشتاء 2020 من وحي الفاشينيستا

GMT 13:26 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

كيفية الحفاظ على صحة وجمال القدمين في الشتاء
لايف ستايلكيفية الحفاظ على صحة وجمال القدمين في الشتاء

GMT 10:23 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة إعتدال المصري بعد صراع مع المرض

GMT 15:29 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

إنجى شرف تعلن خطوبتها من رجل أعمال

GMT 10:32 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد الفيشاوي يتعرض لهجوم عنيف بسبب فيديو مع ابنة زوجته

GMT 15:13 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

مفاجأة عمرو دياب الجديدة في حفل دبي

GMT 15:43 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

سمية الخشاب تتألق في أحدث ظهور لها عبر "إنستجرام"

GMT 15:40 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

زينة تنشر صورة لها وهي في الـ16 من عمرها

GMT 15:23 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

سامية الطرابلسي تستعرض جمالها وأنوثتها عبر "إنستجرام"

GMT 15:20 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

هبة مجدي تتألق في أحدث ظهور عبر "إنستجرام"

GMT 15:32 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

روجينا تهنئ صلاح عبدالله عبر "انستجرام"

GMT 15:37 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أبرز المحطات الفنية للفنان سعيد عبد الغني

GMT 15:18 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

أحمد السقا ينشر صورة مع حصانه

GMT 15:05 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

انتشار صورة قديمة تجمع ياسمين عبد العزيز وطليقها

GMT 11:50 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

إيهاب توفيق يتجاوز رحيل والده بسهرة غنائية في ملهى ليلي

GMT 10:41 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

أغنية Bella Ciao بشكل جديد بصوت جمهور عربى
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle