arablifestyle
آخر تحديث GMT 15:29:22
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 15:29:22
لايف ستايل

الرئيسية

تتعرض لظلم أو محاولة احتيال في الأيام الأقل حظًا

لايف ستايل

لايف ستايلتتعرض لظلم أو محاولة احتيال في الأيام الأقل حظًا

برج الثور

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2017:

تراجع ثم انطلاق

سر مع التيار ولا تعارض أحدًا خاصة وان احتمالات كثيرة قد تجلب الفوضى بسبب تأثيرات الكواكب المعاكسة خاصة في الاسابيع الاولى من الشهر. فالسكون والترقّب سيدا الموقف وقد يدفعك هذا الأمر إلى الإنزواء والانطواء أو ربما الوقوع في حيرة من اللامبالاة والاخفاق عزيزي الثور.

مهنيًا: تتذمر من تراجع في العلاقات والأرباح والمعنويات. تتعرض لظلم أو محاولة احتيال في الأيام الأقل حظًا فكن متيقظًا وحذرًا. لا توقّع على ورقة أو مستند قبل تاريخ 23 كي لا تندم. رؤيتك للأمور ليست واضحة تمامًا وقد تعتقد أنك ترى الأمور بوضوح. أعد قراءة حساباتك. لن تدعمك الكواكب ومن الأفضل عدم الاتكال على الحظ والصدفة فقد يخيب أملك. من جهة ثانية، إن الجو الفلكي الهادىء الخالي من الذبذبات السلبية يدفعني أيضًا الى القول إنه لن يحاربك أحد سوى ذاتك، فأنت قد تكون العدو الوحيد في الساحة. أعط نفسك فرصة لترتيب ذيول متراكمة أو لتسوية مشكلة معينة. تتأخر المعاملات وتكثر الالتباسات والفوضى. لا تتسرع بخطوة. قد تخسر فرصة مطروحة او تهدد عملك الحالي. اترك القرارات المهمة الى ما بعد 21  تسهل عندها الأمور وتتسارع الوتيرة وتكون النتائج سريعة. تنتهي فترة الركود وتسمع خبرًا جيدًا.

عاطفيًا: كثف الاجتماعات واللقاءات وناقش المواضيع الشخصية وقدم بعض التنازلات إذ دعت الحاجة. تبدأ بفرحة كبيرة وتتلقى التقدير والتهاني أو يكون بانتظارك طمأنينة. يسود الود والتفاهم. تستعيد اشراقتك وتسحر الكثيرين بحضورك الباهر هذا الأسبوع، ويكون الجو مناسبًا لتلبية الدعوات. باستطاعتك المبادرة فالظروف ملائكة للمغازلة والمصالحة ولتكرار المحاولات.
 تهدأ وتيرة الحياة نسبيًّا بسبب تراجع الزهرة وتبتعد لا شعوريًّا عن الأضواء والأجواء الصاخبة. يتحدث الفلك عن بعض الأفكار السوداء التي قد تسبّب لك فحاذر من اتخاذ قرارات حاسمة خلالها ولا تسمح لنفسك بالانجرار وراءها. استفسر عما يثير مخاوفك. استوضح الأمور ولا تحلل ما ترى وتسمع دون إثبات أو سبب موضوعي.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2017:
1-مهنيًا: تحقق أهدافًا متعدّدة تمنحك دفعًا إضافيًا وحماسة كبيرة، وتساعدك على تخطي العقبات التي واجهتك سابقًا في العمل.
عاطفيًا: تشتاق إلى أن تلقي رأسك على كتف الحبيب، ربّما تفتقد حنانه بسبب ظروف طارئة أبعدتك عنه ووترت العلاقة بينكما إلى حدود التصعيد.
صحيًا: التعب الذي كنت تشكوه ناتج من الملل وعدم الرضى في حياتك المهنية والعاطفية لا بسبب عضوي.

2-مهنيًا: يسعى أحد الزملاء بقوة لتشويه صورتك في العمل، مع أن نتائج أعمالك الجدية تظهر قريبًا وتفاجئ الجميع.
عاطفيًا:لا تنكر الحقيقة فأنت لا تستطيع الابتعاد عن الشريك بسبب التفاهم التام بينكما على العناوين العريضة لعلاقتكما.
صحيًا: يعدك هذا اليوم بالحظ الرائع على الصعيد الصحي، فينعكس ذلك ايجابًا على نفسيتك.

3-مهنيًا: ابتعد عن مختلف أنواع الاستفزازات وكُن متحفّظًا جدًّا، ثمة ما يشير إلى مشكلات شخصية يجب ألاّ تزعزع توازنك .
عاطفيًا: يتراجع فينوس إلى برج الحوت ويجعلك تكتشف آفاقًا جديدة وتتخلى عما لم يعد يفيدك أو يسعدك وتبدو الأجواء دافئة.
صحيًا: في غمرة الجهود الفائقة تنسى حق جسدك عليك وتقصّر في العناية بصحتك، من الأفضل تخصيص وقت كاف للراحة.

4-مهنيًا: لا بد من الحذر الشديد في بعض الأحيان لئلا ترتكب أخطاء جسيمة، ولا سيما أن هناك من ينتظر أي خطوة ناقصة منك.
عاطفيًا: تتفق مع الشريك على عدة أمور، ولن تتركا أي خلاف يتفاقم لئلا تقعا في المحظور الذي لا تحمد عقباه.
صحيًا: تشعر اليوم ببعض الكسل الناتج من نقص في المناعة قد يؤدي إلى انخفاض في نشاطك.

5-مهنيًا: تباشر هذا اليوم دورة مهنية جيدة وشبكة واسعة من الاتصالات المهمة واللقاءات المثمرة والنتائج المذهلة.
عاطفيًا: يحمل هذا اليوم شعورًا بالطمأنينة، وجهود الحبيب وعاطفته تكفيان لإثارة حماستك أو لإشعال نار الحب في داخلك.
صحيًا: يتباطأ إيقاعك في العمل بسبب الإرهاق الذي يسيطر عليك جرّاء العمل ساعات طويلة.

6-مهنيًا: طموحك الكبير يدفعك إلى التطلع لمنصب جديد لتعزيز موقعك في العمل، وخصوصًا أنّ الظروف ملائمة للقيام بخطواتك.
عاطفيًا: لا تدع مشاغلك العائلية تنعكس سلبًا على علاقتك بالشريك، ومن الأفضل ان تلتزم مواعيدك لئلا تفقد مصداقيتك.
صحيًا: ليس عليك سوى الاستعانة بمخزون الطاقة لديك لاستعادة حماستك والتغلب على المصاعب المحتملة.

7-مهنيًا: تكون العلاقات المهنية هذا اليوم ممتازة وتختفي بعض الصعوبات وتعيد النظر في بعض القرارات المتخذّة بشكل سريع.
عاطفيًا: من الضروري عدم تأزيم الأمور أو توجيه اللوم إلى الحبيب، فأنت صاحب الطاقة السلبية هذه وأنت مصدرها.
صحيًا: تشكو ضغوطًا وإحراجًا في العمل، وتضطر الى تكليف بعضهم القيام بمهماتك.

8-مهنيًا: عليك أن تكون أكثر تركيزًا على الأمور الأساسية، ولا تنشغل بالأمور الثانوية لأنها لن تفيدك بشيء على الإطلاق.
عاطفيًا: تتخلص من ظروف صعبة بسبب وقوف الشريك إلى جانبك، وتتجاوز هذه الفترة بأقل ضرر ممكن على الصعيد العاطفي.
صحيًا: وضعك الصحي الدقيق يفرض عليك الانتباه إلى ضرورة التقيّد بتعليمات الطبيب المختص.

9-مهنيًا: أبواب النجاح تفتح أمامك وتعرف ازدهارًا في كل المجالات، وتحاول أن تستفيد قدر المستطاع لأن الفرصة قد لا تتكرر.
عاطفيًا: لا تدخل الشريك في خلافات عائلية غير مجدية، تكون نصائحه مفيدة جدًا لتخطّي أي عقبة تعترض طريقك.
صحيًا: وفر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهور في اتخاذ قرارات غير صائبة.

10-مهنيًا: توقع هذا اليوم فرصًا تأتي عن طريق بعض المؤسسات ويشير إلى عودة الماضي للتأثير في حياتك.
عاطفيًا: تصادف شخصًا غاب عنك طويلًا أو تعاود اللقاء بمَن افترقت عنه، وتعيش أجواء رائعة تدوم مدة طويلة.
صحيًا: على الرغم من الذبذبات الجيدة قد تكون اكثر عرضة للحساسية والأمراض.

11-مهنيًا: القمر المكتمل فثي برج الميزان يجعلك تهتم بوضع تنظيمي في العمل أو بوضع يخص أحد الزملاء، وتعيد حساباتك بشكل دقيق لأنك تشك في بعض الأمور.
عاطفيًا: أدعوك إلى التحلّي بالصبر وإلى عدم إطالة الخلافات، ولا سيّما في الأيام المقبلة المحبطة أو المملّة.
صحيًا: مشاعر وانفعالات ووضع صحي يجب الاعتناء به، تبدو مفعمًا بالنشاط، ومليئًا بالتفاؤل.

12-مهنيًا: تكون إنجازاتك خلال هذا اليوم دافعًا لك للمطالبة بتحسين وضعك المهني، ويحاول الجميع أن يدفعك إلى مواجهة قرارات صعبة ومصيرية.
عاطفيًا: لا شيء يخفف من الوهج العاطفي بينك وبين الشريك، ويتحدث هذا اليوم عن حدث يزرع السعادة في قلبك.
صحيًا: من الحكمة الا تجهد نفسك، انتبه للقلب والعيون ولا تهمل صحتك إطلاقًا.

13-مهنيًا: المناقشة هي الوسيلة المثلى لتصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع في كل المجالات المادية والمعنوية.
عاطفيًا: قد يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، لذا يجب أن تمضي معه وقتًا أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.
صحيًا: قد تنفعل لأسخف الأمور بعد أن يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون، ألم تتعلم من دروس الماضي؟.

14-مهنيًا: يستدعي هذا اليوم الانتباه والتيقّظ بشأن بعض الظروف المالية فلا تستعجل شيئًا وكُن واقعيًا كما نعهدك في أصعب الظروف.
عاطفيًا: كُن مرِنًا وعالج الأمور الطارئة بليونة وتفهّم، تتحسّن الأمور في الأيام المقبلة وتعود الأمور إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: إذا كنت متألمًا أو تعبًا فإنك تستعيد عافيتك بسرعة تذهل جميع المحيطين بك.

15-مهنيًا: يحرك هذا اليوم أمورًا في المجال المهني لحسن الحظ أن أرباب العمل يساندونك في كل خططك ومشاريعك.
عاطفيًا: تدخل مرحلة حاسمة على الصعيد العاطفي، تحقّق خلالها بعض الرغبات التي كنت تتمنى لو تتحقق يومًا ما.
صحيًا: بعض المصاعب غير الخطرة، واحتمال الاصابة بانتفاخ الرئتين.

16-مهنيًا: تكون الظروف كلها في مصلحتك في الأيام المقبلة، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيرًا.
عاطفيًا: حاول أن تكون منصفًا مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية والمريحة بينكما.
صحيًا: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولًا على العمل، فكل شيء على خير ما يرام.

17-مهنيًا: تقوم بسفر أو تمضي مناسبة مهمة مع الأصدقاء، ويخفّ الضغط هذا اليوم وتكون الأعمال ناجحة وفي أوجها.
عاطفيًا: تبدو لك الحياة أكثر انقشاعًا وتفاؤلًا، باستطاعتك التحكّم في عواطفك والسيطرة على أحاسيسك ومزاجيتك.
صحيًا: طفح جلدي في اليدين والذراعين، لكن الأمر لا يستدعي القلق.

18-مهنيًا: عليك أن تبذل مزيدًا من الجهد والوقت في العمل، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصًا أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحيًا: تابع نظامك الغذائي الذي تعتمده منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.

19-مهنيًا: تتخلص من خلافات هامشية مع بعض الزملاء، ولن يترك ذلكح أي رواسب أو تجاذبات مستقبلية على العلاقة.
عاطفيًا: إذا كنت راغبًا في تحقيق الاستقرار، فإنّ الشريك الحالي هو الشخص المناسب للقيام بهذه الخطوة، فلا تتردد.
صحيًا: راع الظروف الصحية التي يمرّ بها أحد المقربين، وحاول التخفيف عنه قدر الإمكان.

20-مهنيًا: يوم مميز يعدك بتغييرات على الصعيد المهني والشخصي تنقلك من واقع الدفاع إلى الهجوم للدفاع عن حقوقك.
عاطفيًا: وعود وحبّ من النظرة الأولى، فتنطلق واثقًا بنفسك، سعيدًا بالآفاق الجديدة واللقاءات الناجحة التي قد تنتهي نهاية سعيدة.
صحيًا: ضعف في الحيوية يحثك على الاهتمام بالناحية البدنية أكثر فأكثر.

21-مهنيًا: إنطلاقة جديدة تساعدك على تحقيق استقرار مادي، ولا سيّما بعد الركود الذي عرفته أخيرًا في محيطك المهني.
عاطفيًا: تكون مطلوبًا من الجنس الآخر وربما يكون مفتونًا بلطافتك الفائقة، فلا تخيب أمله فيك وكن كما أنت على طبيعتك.
صحيًا: الصفاء هو عنوان هذا اليوم على الصعيد الصحي والنفسي وتمضيه كأنك تطير بخفة.

22-مهنيًا: يزول هذا اليوم جزء كبير من الصراعات ويسهل الخطى أكثر ويفسح المجال أمامك للدخول في مشاريع مهمة.
عاطفيًا: كن مستعدًا لمواجهة طلبات الشريك المتنوعة، وإن كان بعضها يدخل في إطار الشروط الخفيفة، أنت قادر على تلبيتها.
صحيًا: حاول قدر الإمكان تناول الحليب الطبيعي والأجبان قليلة الدسم.

23-مهنيًا: تصرفات أحد الزملاء العشوائية قد تسيء إلى صورتك الحقيقية، لكنّك قادر على توضيح الأمور قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: تمتلك قدرة فائقة على الإقناع، ذلك من شأنه أن يساعدك في تبرير خطواتك المقبلة تجاه الشريك الذي تحبه كثيرًا.
صحيًا: لا تسلّم نفسك لأصحاب المدعين بالشأن الصحي، بل استشر أصحاب الاختصاص.

24-مهنيًا: حاول أن تستغل علاقاتك الخاصة والعامة لتعزيز موقعك العملي، لكن من دون استغلال الآخرين.
عاطفيًا: تشهد الفترة المقبلة بعض التذمّر من الشريك، والسبب تصرفاتك الأخيرة التي دفعته إلى القيام بردة فعل حاسمة .
صحيًا: التنبّه إلى نوعية المكونات في بعض الأطعمة ضروري جدًا.

25-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تعالج قضية أو شراكة معينة، وتهتم أيضًا بشؤون عائلية ملحّة وقد تتداخل الظروف بعضها ببعض.
عاطفيًا: تقاوم بصعوبة حبك للمغامرة وتباشر بحماسة علاقة جديدة معبّرًا عن عواطفك الجياشة تجاه الشريك.
صحيًا: تستمد من أعماق نفسك طاقة كبيرة وقدرة على مواجهة كل تحديات الحياة اليومية.

26-مهنيًا: القمر الجديد في برجك يشكل بالنسبة إليك دعمًا ونقطة انطلاق ودفعًا إلى الأمام ، ما يحدث بعض التغييرات المهمة ويوفر لك طاقة وظروفًا مناسبة.
عاطفيًا: تحدث أمور جميلة لك وربما تروق الآخرين فتحَب وتحِب بدورك، وتعيشك مغامرة جديدة تكون خاتمتها كما تشتهي.
صحيًا: تعمد إلى ممارسة الرياضات التي تعنى بالتأمل مثل اليوغا أو السير في الطبيعة مبتعدًا عن الرياضات العنيفة.

27-مهنيًا: تتخلص من تراجع في المعنويات، وتستعيد بعض الأرباح والحيوية، وتنجح في أعمالك بحصد النجاح.
عاطفيًا: علاقاتك العاطفية تنجح من دون تعقيدات وتكون لك حافزًا أو وثبة للنجاح وتحقيق ما تحلم به مع الشريك.
صحيًا: تجد نفسك قادرًا على التحكم في جسدك حتى إنك تعالج بنفسك بعض الأعراض المرضية التي تصيبك نتيجة عوامل خارجية.

28-مهنيًا: إذا كنت تبحث عن أفضل الطرائق لتعزيز موقعك في العمل، فإنك تجد أمامك مجالات متعددة لتحقيق ذلك.
عاطفيًا: حين تكون الثقة موجودة بفاعلية مع الشريك، فإن الخلافات تختفي ويسود الوئام وتصفو النيات وتستعاد الثقة.
صحيًا: قد تضطر إلى ممارسة العمل أكثر من الدوام الرسمي، لكن هذا لا يمنعك من إيجاد الوقت لممارسة الرياضة.

29-مهنيًا: تشعر بالجمود الذي يسيطر على محيطك، إلا أن الوضع الجديد الذي يطرأ قد يعني انطلاقة جديدة ومميزة.
عاطفيًا: عليك أن تتقبل النصائح من الشريك، فهو أكثر الأشخاص قربًا منك والوحيد القادر على مساعدتك في أصعب الظروف.
صحيًا: هل تعتقد أنّ صحتك على خير ما يرام؟ لا يمكن التأكد من ذلك إلا بعد إجراء الفحوص الضرورية.

30-مهنيًا: تدافع عن مشاريعك بذكاء وتنجح في إقناع الآخرين بآرائك، توحي بالثقة لبعض المسؤولين وتنتصر في النهاية.
عاطفيًا: ترى الناس والأمور بمنظار جديد، وطبعك المرح وبشاشتك يبعدان العصبية عن الحوارات العاطفية.
صحيًا: على الرغم من أنك معروف بحبك للأطباء فإنك لن تكون بحاجة إليهم هذا اليوم.
 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتعرض لظلم أو محاولة احتيال في الأيام الأقل حظًا تتعرض لظلم أو محاولة احتيال في الأيام الأقل حظًا



GMT 15:40 2019 الجمعة ,29 آذار/ مارس

قرارات مصيرية تحسم كثير من المواقف

GMT 00:00 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 18:30 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"النجاح" حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل

GMT 10:28 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خطط إلى الأعمال المعقّدة لتقوم بها في الوقت المناسب

GMT 17:31 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

"الزفة القاتلة" تسلب حياة عروس وتصيب العريس بجروح في الهند
لايف ستايل"الزفة القاتلة" تسلب حياة عروس وتصيب العريس بجروح في الهند

GMT 13:37 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

انطلاق النسخة الـ 40 من معرض السياحة الفيتور بمدريد
لايف ستايلانطلاق النسخة الـ 40 من معرض السياحة الفيتور بمدريد

GMT 19:06 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

فتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية
لايف ستايلفتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية

GMT 21:51 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

ملابس لامعة على طريقة الفاشينيستا هادية غالب
لايف ستايلملابس لامعة على طريقة الفاشينيستا هادية غالب

GMT 06:22 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

حسام داغر يشكر من سانده بعد وفاة والدته
لايف ستايلحسام داغر يشكر من سانده بعد وفاة والدته

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 18:40 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

ختام معرض فيينا الدولي للسياحة والسفر بمشاركة مصرية
لايف ستايلختام معرض فيينا الدولي للسياحة والسفر بمشاركة مصرية

GMT 00:48 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

استدعاء نانسي عجرم للتحقيق

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 10:51 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامي مصطفى الأغا يظهر مع زوجته في فيديو طريف

GMT 05:48 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

استعملي حبّات البرتقال لتزيين المدفأة في موسم الأعياد

GMT 10:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تيس هوليداي تؤكّد أن لقب "زنجي" أسوأ من "السمين"

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تفوق مثير لدوقة كامبريدج على ميغان ميركل في استطلاع للجمال

GMT 13:03 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تعرفى على أفكار مميزة  ومتنوعة لتزيين حديقة منزلك 

GMT 07:58 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

10 أخطاء شائعة تقترفها معظم النساء أثناء "غسل الملابس"

GMT 15:33 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

مجهول يهدد بتفجير كوبري بسبب خيانة صافيناز له

GMT 08:27 2016 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كارلي كلوس تبدو أنيقة في فستان طويل مفتوح حتى أعلى الفخذ

GMT 11:22 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة ميرنا وليد ترتدي فستان الزفاف للمرة الثانية

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رحمة الخطيب تنجح في تصميم "خفات" الشتاء بشكل مبتكر

GMT 15:48 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

 حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة

GMT 22:54 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

ريم غزالي تتألّق بتنورة قصيرة وعباءة "كيمونو"

GMT 14:58 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد وتحضير مربين كويتي

GMT 08:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ميريام كلينك تطلق أقنعة مصبوبة على شكل جسدها
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle