arablifestyle
آخر تحديث GMT 13:54:19
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 13:54:19
لايف ستايل

الرئيسية

شهر إعادة البحث في ملفات غامضة ومشبوهة

شهر إعادة البحث في ملفات غامضة ومشبوهة

لايف ستايل

لايف ستايلشهر إعادة البحث في ملفات غامضة ومشبوهة

برج الثور

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2017:

فرص متنوعة

مهنيًا: إيجابيات كثيرة وفرص متنوعة لتحسين الجوّ العام وتلطيفه. أحثك على الإسراع  في تعزيز العلاقات وتنمية القدرات.  مسؤوليات كبيرة تختبر كفاءتك وتكون بالتالي امتحانًا للصعود والتقدّم. جاهد للنجاح حتى لو اضطررت إلى العمل ساعات اضافية. لكن تجنب الخلافات ولا تسمح لنفسك بالانجراف وراء انفعالاتك ولا تجعل الواجبات تتزامن كن اكثر تنظيما واحسن إدارة ابتداء من يوم 27 واسع الى تلطيف الاجواء التي قد تتأزم بسبب القمر الجديد في الحمل.

عاطفيًا: تباشر بدورة فلكية ممتازة على الصعيد  العاطفي ، يولّد لك هذا الانتقال الفلكي جوًا رومنسيًا حالمًا ويزيد من جاذبيك وسحرك ، لكي تعرف فترة استثنائية على صعيد اللقاءات العاطفية واجواء المغازلة والودّ والتقارب. اتبع قلبك لكي تعيش اوقاتًا لا تنسى وتكون العاشق المتيّم طوال الأسبوع.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2017:

الكواكب تخدم مصالحك ابتداء من تاريخ 10
إذا كان شباط (فبراير) شهرًا مرهقًا حافلًا بالمتطلبات فإن آذار (مارس) يُعدّ شهرًا جميلًا يعيد إليك الأمل والاستقرار المنشودين. فمواقع الكواكب جيدة وستخدم مصالحك بشكل كبير. لذلك اطمئن فكلّ ما عليك أن تفعله هو ضبط النفس والتخلي عن بعض الأفكار المتعالية عزيزي الثور . سبب هذا التحذير البسيط بعض التأثيرات الفلكيّة التي تطالك ذات الأثر السلبي على سير العلاقات وعلى أسلوب التعامل مع الآخرين.إلا أن الجو العام وابتداء من تاريخ 21 يشير إلى دخولك مرحلة من الركود فتنحصر تحركاتك نسبيًا في الأسبوع الأخير لتبدأ بترتيب مسائل قديمة أو إعادة البحث في ملفات غامضة ومشبوهة وهذا ليس عيبًا فلا تتردد بالعودة الى الوراء أو التوقف قليلًا لتقييم أشهر السنة الماضية.

مهنيًا: سارع الى ترتيب أوضاعك قبل 21 لأن الظروف تكون داعمة ومشجّعة تمامًا. تكتشف الصديق وتعزز بعض التحالفات الضرورية. إنها فترة تقارب وانفتاح على المنافسة. كذلك انتقال المريخ الى برجك اعتبارا من تاريخ 10 يحيي فيك الحماسة ويشجعك على السفر والتنقل والانتقال الى منزل جديد ويجعلك تدخل دورة فلكية مناسبة تعدك بالنجاح على كافة الاصعدة ابحث عن أساليب جديدة للتوافق. بينما سيكون الأسبوع الأخير فترة تقييم وجردة حسابات، تمنحك متسعًا من الوقت للعودة عن مشروع أو قرار. حاذر هذه الفترة الراكدة من الإقدام على عملية تجارية أو حسم موقف ما غير مناسبة لبدء مشاريع جديدة، بل قد تتأخر المعاملات الإدارية والأوراق الرسميّة الضروريّة لوضع حجر أساس فلا تستعجل أمرًا كي لا تندم قد تتراجع نسبة الأرباح وربما تنصدم بخبر سلبي.

عاطفيًا: ليس بالشهر السهل لأن الظروف متناقضة وضاغطة تكثر خلاله المتطلبات مما قد يشعرك بالقلق او التوتر حيال علاقاتك  قد تواجه بعض التوتر وتثير بعض النزاعات فتتعرض حياتك العاطفية والعائلية لبعض الارباك كما قد تسكنك مخاوف على احدى العلاقات وتقلق بشأن احد المقربين او احد الابناء  وهنا يترتّب عليك معرفة التنسيق جيّدًا بين الواجبات وتحديد الأولويات. لا تنفعل أمام حبيبك بل صارحه وبُحْ له بعواطفك مشدّدًا على حسن نواياك. ميّز بين الضغوط وحصّن علاقتك من التجاذبات والتوتّرات. ولا تتردد في طلب الدعم والعطف من الاحباء.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2017:
1- مهنيًا: يزداد الاهتمام بالتفاصيل الدقيقية وإظهار الأخطاء وعرضها، إنه الوقت المناسب للقيام بالأعمال الروتينية المضنية التي تتطلب البحث عن الأخطاء وتصحيحها .
عاطفيًا: قد تشعر بالملل أو تعيد النظر في علاقة لك، أو تنتظر من يتخلف عن المجيء إليك، أو تلعب دور الضحية في علاقة مشبوهة أو تتراجع عن التزام ما .
صحيًا: قد تكون معرضًا لضغط عصبي، وللمناسبة إنه يوم جيد لبدء نظام غذائي يعود بالفائدة صحيًا .

2- مهنيًا: تزداد الحاجة إلى الرغبة في إنشاء معارف جديدة، والرغبة في التفاهم المتبادل، وتكون قدرتك على اتخاذ قرارات كبيرة ولا تتأثر بسبب شكوك الآخرين وترددهم .
عاطفيًا: قد تتحمل طبعًا سيئًا لحبيب لك أو زوج أو مقرب، وربما تعود وجوه وعلاقات قديمة إلى الظهور مجددًا في حياتك أو تقطع الصلات مع أحد الأصدقاء .
صحيًا: لا تتذرع ببرودة الطقس كي لا تنفذ تعليمات الطبيب المتعلقة بالمشي والهرولة الخفيفة يوميًا للتخلص من الوزن الزائد .

3- مهنيًا: تحاول ألا تتورط في أمور لا تعنيك، وتسعى للبقاء بعيدًا عن صراعات الآخرين .
عاطفيًا: تجنّب توريط الشريك في مشاكلك المهنية، بل حاول تجنيبه ذلك قدر المستطاع لأنه غير مرتاح على الإطلاق.
صحيًا: لا تكن متهاونًا في الاهتمام بصحّتك، فهي بيضة القبّان في حياتك.

4- مهنيًا: يحمل إليك المجال المهني صفقات كبيرة ومثمرة، شرط أنّ تكون طموحًا باعتدال، فالظروف تمكّنك من أن تكون تحت الأضواء.
عاطفيًا: يشير هذا اليوم إلى مسألة زواج تتحقق وتضفي وهجًا وتألّقًا على حياتك العاطفية لم تكن تتوقعه أبدًا.
صحيًا: مطالعة الكتب والمجلات الطبية مفيدة ولا سيما إذا كانت صادرة بإشراف اختصاصيين .

5- مهنيًا: إذا عاكستك الأمور في بعض المهام، فعليك مراجعة أصحاب الاختصاص لإيجاد الحلول المناسبة فيرتاح بالك.
عاطفيًا: تعيش يومًا عاطفيًا مميزًا، هل طرحت على نفسك السؤال عن السبب؟ حاول ذلك تعرف الجواب.
صحيًا: كن منتبهًا لصحتك كما تنتبه لعملك، فكلاهما مفيد لك ويريحك.

6- مهنيًا: لا تخشَ التغيير والمغامرة في مجالك المهني، فربما تزدهر أعمالك واتصالاتك وتشير إلى تحقيق الأحلام الكبيرة.
عاطفيًا: أنت شخص مهم ولديك الكثير من المعجبين، عليك أن تكون متواضعًا بعض الشيء لتنعم بذلك .
صحيًا: لا تحاول التهرب من مرافقة الآخرين في نشاطات رياضية تستحق التضحية من أجلها .

7- مهنيًا: تتعدّد الاحتمالات الإيجابية، وتحرز نجاحًا في عالم التجارة والترويج والإعلان والإعلام والتسويق.
عاطفيًا: تمتلك اليوم الكثير من السحر لذا ستعرف جيدًا كيف تعمل مع المقربين إليك.
صحيًا: تناول أنواع السلطة الغنية بالحضراوات مساء مهمة إذا كنت تتبع حمية غذائية.

8- مهنيًا: لن تبقى وحيدًا لكي تواجه عرقلة مشروع كبير لك، فأحد الزملاء يساندك بقوة ولن تتعثّر خطواتك مهما تكن الظروف .
عاطفيًا: لا تتطرف في مواقفك مع الشريك، توفق في إعادة بناء ما تهدّم، وتفتح صفحة جديدة بينكما .
صحيًا: ابتعد عن المتاعب هذا اليوم الذي يخبّئ بعض التراجع الصحي غير المقلق.

9- مهنيًا: قد تشعر بضيق مادي بسبب خسارة في استثمار قمت به ولم تحسب له الحسابات الدقيقة، لكنك تعاود الوقوف على قدميك بقوة.
عاطفيًا: تثير الشريك وتحتل مكانة مميزة في قلبه، لا تخاطر باستقرار العلاقة والانزلاق وراء انفعالاتك الطائشة.
صحيًا: إذا كنت تلبي الدعوات إلى سهرات تكثر فيها المأكولات الدسمة، فحاول أن تكون عادلًا في تناولها .

10- مهنيًا: قد تثار هذا اليوم مسألة مهنية أو عائلية دقيقة، ما يستدعي الاتزان والبحث عن الحلول بروية ولا انفعالات .
عاطفيًا: غرام من نوع آخر هذا اليوم وتعبّر عن مشاعرك بطربقة رائعة. تحتفل بمناسبة وتفرح بها جدًا.
صحيًا: رشاقتك تكون محط أنظار الجميع، بعدما برهنت لهم ذلك ممارستك الرياضة يوميًا .

11- مهنيًا: يراودك شعور بضرورة تقديم خدماتك والنيابة عن زميل لتحمّل مسؤوليات كبيرة ودقيقة. انظر إلى الأمام.
عاطفيًا: تدخلات المقربين تؤثر سلبًا أحيانًا كثيرة في توتير العلاقة، وهنا لا بد من بت الأمور سريعًا .
صحيًا: تحاش جميع أنواع الحلويات، واستعض عنها بالفواكه والعصير.

12- مهنيًا: القمر المكتمل في برج العذراء يعزز الحظوظ، ويتحدث عن فترة مهمة وإيجابية لولادة مشروع يتبلور في الأيام القليلة المقبلة .
عاطفيًا: تفرح جدًا لتفهم الحبيب طريقة تفكيرك أو تقديره رغبتك في بعض الراحة .
صحيًا: يحاول الخاملون زرع الشكوك في نفسك عن وضعك الصحي، تجاهلهم كليًا.

13- مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم معلومات جيّدة تأتي عن طريق الوحي أو من خلال أحد النافذين، وكذلك يجلب لك مساعدة خفية يحملها القدر.
عاطفيًا: تتاح لك اليوم فرص عاطفية جيدة وأجواء تشويقية وخصوصًا أن كوكب مارس في برجك يولد بعض الحماسة والآمال الجديدة.
صحيًا: كن على ثقة تامة بالرياضة فهي قادرة على إبقاء الصحة سليمة والجسم معافى.

14- مهنيًا: أجواء مهنية رائعة تحمل تحولًا يعجبك كثيرًا وتخفف الضغط وتجنّبك الاشتباكات مع أحد الزملاء.
عاطفيًا: انطلاقة واعدة بانفراجات وحلول وتسويات ويوم غنيّ بالمشاعر اللطيفة والجياشة .
صحيًا: أسباب شخصية أو مهنية أو غيرها تكون لها تأثيرات إيجابية على وضعك الصحي، هذا من حسن حظط .  

15- مهنيًا: ربح مالي وفير يهبط عليك فجأة، من الأفضل أن تستثمره في صفقة رابحة.
عاطفيًا: يسود الوئام بينك وبين الحبيب وتتغلبان على كل من يحاول زعزعة الثقة بينكما .
صحيًا: التعويض عن الساعات الطويلة وراء المكتب يكون بممارسة المشي يوميًا.

16- مهنيًا: القلق الكبير الذي كان يروادك منذ مدة يزول اليوم، كذلك تتخلص من بعض الإرباك والفوضى مع بعض الزملاء في العمل.
عاطفيًا: أطرد أصحاب النيات السيئة قبل أن يستغلّوا الوقت لإثارة المشكلات بينك وبين الحبيب .
 صحيًا: خُذِ الخطوات الإيجابية تجاه صحتك، بما أنك من هواة الصيد فلا تتردد في القيام بذلك .

17- مهنيًا: لا تراهن على الحظ ولا تقدم على خطوة ولا تشارك في ما لا تراه مناسبًا لك، كن متعاونًا، أنت بحاجة إلى إشاعة الثقة حولك.
عاطفيًا: لا تجازف ولا تحمّل نفسك اكثر من طاقتك، ولا تبدأ علاقة جديدة قبل استتباب الأمور .
صحيًا: تنظّم أمورك، وتحاول إحلال التتناغم بين حياتك العاطفية والمهنية مع حياتك الصحية.

18- مهنيًا: خيارات متعددة ونجاحات كثيرة على الرغم من بعض التأخير والمماطلة أو تضاعف المسؤوليات.
عاطفيًا: قلق وانزعاج، لا علاقة للحبيب بهما، بل بسبب هواجس ضاغطة أو مسألة عالقة .
صحيًا: تمنّي النفس بالحصول على جسم رشيق. التمنّي وحده غير كاف، بل يجب أن يكون مترافقًا مع الإرادة.

19- مهنيًا: لا تحاول تجاهل أوامر أرباب العمل فقد تندم على ذلك لاحقًا. حذار الأوهام وابقَ صامدًا في قراراتك ومخلصًا.
عاطفيًا: لا تدع نفسك تنجز وراء عاطفتك والا وقعت فريسة الضغوط و العصبية، شاور عقلك بين الحين والآخر واترك القلب جانبًا.
صحيًا: أعط كل شيء وقته المستحق، وللرياضة الكثير عليك ولا سيما أن وضعك الصحي دقيق.

20- مهينًا: تنتصر لقضاياك وتشعر بحماسة شديدة، وتنتقل إلى مواقع أكثر إيجابية والى يوم  واعد جدًا.
عاطفيًا: يساهم الجو الإيجابي في إحلال الطمأنينة بينك وبين الشريك وينقلكما إلى أجواء من الرومانسية .
صحيًا: إذا أحسست بتراخي عضلاتك فقم ببعض التمارين الخاصة بكمال الأجسام.

21- مهنيًا: لديك الكثير من اللقاءات التى تتخذ خلالها قرارات حاسمة، في الجو جدل بسبب وجهة نظر جديدة تُطرح عليك.
عاطفيًا: تزداد قوّتك الساحرة وتكون متلهّفًا جدًا للمحبّة ولأن تحبّ. تعاون وتفاعل مع الحبيب .
صحيًا: لا تبالغ في الضغط على نفسك في أثناء العمل والا وقعت ضحية الإرهاق.

22- مهينًا: إذا أردت تحقيق شيء رائع فهو يحصل اليوم. الحظ ينير طريقك لاتخاذ قرارات مهنية على جانب كبير من الأهمية.
عاطفيًا: يمنحك الشريك الكثير من الأمل في نقلة مهمة على صعيد حياتك العاطفية.
صحيًا: الأيام الباردة تسبب الكثير من عوارض الزكام وغيره، فتحاش الصقيع قدر الإمكان .

23- مهنيًا: تبدو واثقًا جدًا بنفسك وقد تحقق أمنية ما وتخطّط لسفر أو تقوم به أو يكون لزميل دور في ما تؤول إليه الظروف.
عاطفيًا: يوم مناسب للخطوات الحسّاسة: إذا كنت تريد تجاوب الشريك معك، فستنال ذلك .
صحيًا: تقوم بما هو مطلوب منك صحيًا، وترى أنك تتحسن يومًا بعد يوم.

24- مهنيًا: نشاطات مهنية متنوعة ذات علاقة بالتمويلات وتكون مفضّلة بشكل خاص لعائداتها الكبيرة.
عاطفيًا: تحاش قدر الإمكان الغيرة العائلية، غيرة تشتت تفكيرك وتؤدي بك الى نتيجة غير محمودة.
صحيًا: لا توفر أي فرصة للسفر في رحلات ترفيهية أو سياحية، فهي ضرورية للراحة من ضغط العمل.

25- مهنيًا: احذر اليوم تشويه كلامك أو الوقوع في مغالطات مهنية، وانتبه من بعض الأوضاع الشخصية غير المستقرّة.
عاطفيًا: تكون انطوائيًا بشكل غريب اليوم، سماؤك العاطفية كئيبة، لكن لا بد من أن تتحسّن الأمور تدريجيًا.
صحيًا: خفف قدر المستطاع من المقالي والنشويات، واختر لائحة طعام صحية وخالية من الدهون.

26- مهنيًا: يقترب مركور من أورانوس ما قد يحمل بعض الأخبار المالية الجيدة وغير المتوقعة، ويجعلك مقبلًا على الحياة أفضل من السابق.
عاطفيًا: أنت تُشرقُ من دون توقّف، هناك مكان لكُلّ شيء وكُلّ شيء في مكانه؛ إنه إحساس جميل هذا اليوم.
صحيًا: ساعد أصدقاءك على تخطي أزماتهم كي تنعم بالكثير من الحرية في طلب معونتهم لاحقًا .

27- مهنيًا: القمر الجديد يحبط عزيمتك  قليلًا أو يجعل العمل متراكمًا ويتطلب منك التعويض عن الوقت الضائع.
عاطفيًا: تسود الرومانسية هذا اليوم وقد تلتقي الأحباء. لا تبالغ على الرغم من ذلك واحفظ حدودك حتى آخر الشهر.
صحيًا: تنعم بالصحة والعافية بفضل اهتمامك المتواصل بالمحافظة على صحتك.

28- مهنيًا: أنت مُلهَمٌ ومُلهِمٌ في الوقت نفسه. هذا اليوم يَعتمد الناس على كُلّ كلمة من كلماتك، سترى العالم عند قدميك.
عاطفيًا: إخلاصك يُشرقُ من خلال أيّ شئِ تَعمَلُه، وهذا ما يجذب الشريك إليك في كُلّ الحالات .
صحيًا: عنوان المرحلة الحالية الحذر والانتباه إلى الوضع الصحي لتحاشي الإصابة بأي مرض .

29- مهنيًا: لا تتورّط في حل مشاكل الآخرين واهتم بعملك فقط، قد ترتكب خطأ فادحًا في إهمال أعمالك، وستندم لاحقًا على التقصير.
عاطفيًا: يبدو كأنك تقول الشيء الأكثر معقولية في العالم، والشريك لا يزال راضيًا ومبتسمًا.
صحيًا: انتبه جيدًا لنوعية المأكولات التي تتناولها في المطاعم. حاول تحاشيها قدر الإمكان .

30- مهنيًا: تقوم بعملية تصحيح أو تعديل أو استدراك لبعض الأخطاء السابقة، وتفتح صفحة جديدة من العلاقات في مجالك المهني تشرّع أمامك أبواب النجاحات.
عاطفيًا: يشتهي الشريك أن تعيره انتباهك، لا تنفجر عندما تخطر ببالك فكرة أو مشروع، ولا تكثر بالحديث عن نفسك.
صحيًا: من غير المناسب إهمال الشأن الصحي على حساب العمل الذي لا ينتهي. فكر في صحتك بعض الشيء.

31- مهنيًا: يطرأ حدث مهم يحرك مشروعًا قديمًا واجه في السابق بعض العراقيل، لكن حاذر التسلط وفرض الآراء من دون نقاش .
عاطفيًا: قد يكون هذا الوقت صعب عاطفيا إذا زاد في صفاتك العناد والغيرة والطمع والحسد والمشاعر السلبية الأخرى، فانتبه جيدًا لهذا الوضع وتداركه بسرعة .
صحيًا: ابتعد عن الاجتماعات اللقاءات التي تثار فيها قضايا تزعجك وتغضبك، فأنت في غنى عن ذلك .

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر إعادة البحث في ملفات غامضة ومشبوهة شهر إعادة البحث في ملفات غامضة ومشبوهة



GMT 15:40 2019 الجمعة ,29 آذار/ مارس

قرارات مصيرية تحسم كثير من المواقف

GMT 00:00 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 18:30 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"النجاح" حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل

GMT 10:28 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خطط إلى الأعمال المعقّدة لتقوم بها في الوقت المناسب

GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 20:46 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

موديلات أزياء موردة من وحي نجمات الخليج
لايف ستايلموديلات أزياء موردة من وحي نجمات الخليج

GMT 11:49 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

حقائق ونصائح هامة للصحة الجنسية لدى لرجل بعد الأربعين
لايف ستايلحقائق ونصائح هامة للصحة الجنسية لدى لرجل بعد الأربعين

GMT 18:49 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل فساتين ديبيكا بادكون في عيد ميلادها الـ 34
لايف ستايلأجمل فساتين ديبيكا بادكون في عيد ميلادها الـ 34

GMT 06:15 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

مشاعل الشحي تكشف عن السبب الحقيقي وراء خلعها للحجاب
لايف ستايلمشاعل الشحي تكشف عن السبب الحقيقي وراء خلعها للحجاب

GMT 01:20 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

تعرفي على بعض الأطعمة التي تساعد على تحفيز الرغبة
لايف ستايلتعرفي على بعض الأطعمة التي تساعد على تحفيز الرغبة

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 15:58 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

فيديو مثير يؤكد تورط دنيا بطمة في حساب "حمزة مون بيبي"

GMT 07:30 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

هيفاء وهبي توجِّه رسالة لـ"أبو هشيمة"

GMT 19:03 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

قصات شعر كارا ديليفين لخريف 2017 الأكثر جرأة وعصرية

GMT 13:14 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

أحمد فلوكس وهنا شيحة معًا من جديد بعد أشهر على طلاقهما

GMT 00:48 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

استدعاء نانسي عجرم للتحقيق

GMT 19:58 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات بسيطة لمنح السطح إطلالة أنيقة للجلسات العائلية

GMT 06:33 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

قمر تخرج عن صمتها لأول مرة وترد على عارضة الأزياء إنجي خوري

GMT 11:03 2019 السبت ,11 أيار / مايو

ويل سميث "عفريت" لـ"بطل مصري" في فيلم جديد
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle