arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:01:51
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 12:01:51
لايف ستايل

الرئيسية

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

لايف ستايل

لايف ستايل20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

الثور

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر حزيران/يونيو 2017:

تتعرض لظلم

مهنيًا: تبدو قلقا متذمرا  لاقل اشارة وتشكو من تراجع في العلاقات والأرباح والمعنويات، وتتعرّض لظلم او محاولة احتيال بسبب وجود القمر في برج الميزان الهوائي لذلك كن متيقظًا وحذرًا، ولا توقع على أي ورقة او مستند كي لا تندم، رؤيتك للأمور ليست واضحة تمامًا فقد تخسر فرصة عمل مطروحة او تهدد عملك الحالي.  مع انتقال القمر الى برج العقرب فتمر بفترة متوترة متطلبة ترتفع خلالها حدة المواجهة وتشتد الضغوط على انواعها ان موقع القمر وانتقال عطارد الى الاسد يسبب بتنافر فلكي واضح مع طاقتك فالوقت متقلب مليء بالتناقضات والتفاعلات والتغييرات بشكل واضح.

عاطفيًا: تعيش اسبوعًا رومانسيًّا فأنت ممتلئ سحرًا ونشاطًا وتبدو شغوفًا بالناس وبكل من تعرف وتحب. يتحدّث الفلك عن طمأنينة وعن تقدّم في مساعي التودّد والمصالحة. ستأخذك الجرأة لتقديم البراهين عن حبّك وحرصك وستفرح عندما تجد تبادلا للحبّ وللعواطف.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2017:

حسابات مهمة
لا يزال الجو العام الإيجابي مسيطرًا ولا تزال تتمتع بدعم هام من الفلك. لن تختلط عليك الأمور عزيزي الثور ولن تقع في مواقف حرجة. تظهر خلال هذا الشهر كلاعب ماهر وتتفوق في مجال اختصاصك. تعمل بجديّة ونظام فتبرع في إدارة الاعمال والتنظيم. لن يهددك شيء ولن يتجرأ أحد على التقدّم عليك. باستطاعتك أن تحلّق عاليًا وأن تطفىء نار المنافسة في مهدها. إنه شهر إيجابي على مختلف الصعد، ولذلك ستزهو بعنفوانك وتمشي مرفوع الرأس.

مهنيًا: يكون التعاون ممتازًا هذا الشهر ووتيرة العمل سريعة وفعّالة تدفعك الى المزيد من العطاء سيكون مكتبك مسرح انشغالات متعدّدة من مفاوضات واتصالات ومباحثات. تكثر الواجبات ومعها الهموم لكنك مقدام ولن تثني عزيمتك المتاعب. قد تعرف ترقية خلال هذا الشهر أو ربحًا لافتًا. الحظوظ الى جانبك فلا تتأخر. عزّز موقعك بين الاصحاب والزملاء وشدّد على روح التعاون معهم. أنت صاحب شخصية لافتة حاليًا ومن الضروري توظيف الوقت الجيد لصالحك.

عاطفيًا: تحصل على ما تريد من ارتياح وتقدّم ومصالحة. مع انتقال الزهرة الى برجك فلا توجد أسباب فلكيّة للتذمّر من الأوضاع إلا إذا كانت العلاقة قد وصلت الى هذا الحدّ متقلّبة وفي حال مزرية. في جميع الأحوال إنه شهر جيّد ومثمر ولا بدّ من التحرّك باتجاه المزيد من التواصل والاهتمام. يتحدّث الفلك عن حوارٍ مفيد وعن مشاركة داعمة للنشاطات. يجلب الشهر الفرص السعيدة عائليًّا وشخصيًّا وربّما تتغيّر بعض الأوضاع العاطفيّة الى الأحسن. حاذر من فرض الرأي ولا تحاول قمع محاولات الحبيب لاطلاعك على أمر ما.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر حزيران/يونيو 2017:
1-مهنيًا: يبدأ الشهر مع يوم يسلط عليك الأضواء بحيث تكون محط الاهتمام والاستقطاب في مجالك المهني، وتكون محظ ثقة الجميع.
عاطفيًا: ما تقدم عليه اليوم يحفّزك جدًا ويجعل نجمك ساطعًا، قد يتحدّث عنك الناس على أثر ما تقدّمه من تضحيات تجاه الشريك.
صحيًا: حاول ان لا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا يفيدك في المحافظة على وضعك الصحي.

2-مهنيًا: مستقبل جيد يلوح في الأفق، لكن هنالك خطوات مهمة لم تكتمل بعد.
عاطفيًا: يفرض عليك الوضع تحفّظًا شديدًا في حياتك العاطفية، كما يطلب منك احاطة نفسك بالأمان والشريك.
صحيًا: الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول وأكثر استقرارًا .

3-مهنيًا: تتمتّع بطاقة كبيرة على المثابرة والمتابعة من دون كلل او ملل، ولن تتردّد في الإبكار الى عملك إذا وجدت أنّ الامر يتطلّب ذلك.
عاطفيًا: تشتد حدة النقاش بينك وبين الشريك لتجد مخرجًا من الأوضاع المادية السيئة.
صحيًا: معدتك الحساسة توجب عليك الانتباه إلى نوعية الطعام والتخفيف من تلك التي تسبب لك مشكلات صحية.

4-مهنيًا: تفكّر في بعض الحوافز غير المعلنة، وتستوعب ما حصل معك في الماضي، أو تحافظ على مشاعر سريّة لا تبوح بها إلاّ لمن تثق بهم ثقة عمياء.
عاطفيًا: حذار الانجرار وراء الأحاسيس والأفكار السلبية حتّى لو شعرت بتحدّيات واستفزازات، لا تتسرّع في القاء اللوم على الحبيب.
صحيًا: لا تكن من أصحاب القرارات الضعيفة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بوضعك الصحي.

5-مهنيًا: قد يتحرّك القضاء والقانون على نحو طارئ ضدك، كما قد تظهر أخطاء وشوائب وإشاعات مغرضة بحقّك.
عاطفيًا: عليك تقديم بعض التنازلات أو إعادة النظر في بعض المواقف التي أثارت تحفّظ الحبيب أو استياءه.
صحيًا: الأجواء السلبية المحيطة بك تكون عاملًا أساسيًا في تزايد الضغوط على حياتك.

6-مهنيًا: قد يولد هذا اليوم بعض العدائية و التملكية في تصرفاتك، وتسلّط الأضواء على قدراتك الإبداعية والإنسانية.
عاطفيًا: هذا اليوم ملائم لإعادة النظر في استمرارية عزوبيتك، بانتظارك مرحلة مهمّة وديناميكة من حياتك العاطفية.
صحيًا: لا تضعف أمام المشكلات المهنية والعاطفية لئلا تؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

7-مهنيًا: قد يعاكسك هذا اليوم بعض الشيء، ولكن مع ذلك يسطع نجمك ويساهم في تلطيف الأجواء التي كانت محتدمة أخيرًا على الصعيد المهني.
عاطفيًا: بدخول كوكب فينوس إلى برجك تفتتح دورة من العلاقات العاطفية والشخصية الجيدة.
صحيًا: مهما بلغ حجم المشاغل اليومية، يبقى أمامك بعض الوقت لممارسة الرياضة.

8-مهنيًا: يتيح أمامك هذا اليوم فرصًا للعمل يجب أن تبقى سريّة وبعيدة عن أعين الحسّاد لئلا يحاولوا أن يدبروا لك مكيدة لإيقاعك بها.
عاطفيًا: تقوى المشاعر وقد تتعارض مع الفرص، إلاّ أنك قادر على تنفيذ رغبة أو تحقيق أمنية، وانتبه لكلماتك ومظهرك وتصرّفاتك.
صحيًا: إياك والمخاطرة بوضعك الصحي لتبرهن للآخرين أنك لا تعبأ بما يطلبه منك الطبيب.

9-مهنيًا: يكتمل القمر في برج الجوزاء، ما مثير مسألة مالية أو قضية شراء أو بيع، وتستشيربعض العارفين بشأنها.
عاطفيًا: حان الوقت للانفتاح على الشريك، فقد تنال إعجابه بك وتلفت أنظاره إلى أمور جديدة لم يألفها منك في السابق.
صحيًا: التقلبات التي قد تطرأ عليك قد تصيبك بخيبة أمل، وتبقيك في وضع صحي غير مطمئن.

10-مهنيًا: تبذل جهودًا مضاعفة لإيجاد التفاهم، أو تنسحب بهدوء ريثما تهدأ الأحوال لتبدأ مجددًا مسيرة النجاح التي اعتدت السير بها.
عاطفيًا: لا تحاول أن تبقي العلاقة سطحية أو تكون عابرة، وتحاش أن تصطدم بلقاءات أخرى وارتباطات غير ثابتة.
صحيًا: لا تضخّم المشكلات التي تعانيها، باستطاعتك التخلص منها إذا واظبت على ممارسة الرياضة.

11-مهنيًا: أفكارك مشوّشة خلال هذه اليوم ولا تعرف كيف تتخذ القرارات المناسبة، لكنك لن تقدم على العشوائي منها.

عاطفيًا: تتراجع جميع الضغوط وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية لتعيش فترة عسلٍ مع الحبيب ملؤُها العاطفة والسعادة.
صحيًا: العناية بالصحة تحتل الأهمية الكبرى في شؤونك ومشاغلك، وهذا ما يحسدك عليه الآخرون.

12-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تفكر في مشروع سفر سريع لملاحقة بعض الأمور الطارئة أو تتخذ قرارات ذكية وحاسمة في هذا الوقت.
عاطفيًا: لا تتهرّب من الواجبات، تحاشَ التورّط في قضية شائكة، تبدو في موقع مناسب، لكن حاول مراجعة حساباتك وإنهاء ما يزعجك.
صحيًا: الابتعاد عن المأكولات الغنية بالدهنيات والنشويات يبقي صحتك سليمة، إذا ترافق ذلك مع تمارين رياضية يومية.

13-مهنيًا: جاهد وثابر في سبيل تحقيق خططك وأهدافك، ولا تترك الضغوط والعراقيل تعيق عملك وتجنّب كل عمل مهم ومعقّد.
عاطفيًا: ما يرغب به الشريك لن يكون مستحيلًا، وهذه أبسط شروط العلاقة التي تجمع بينكما والتي لم تعرف يومًا إلا التفاهم والانسجام.
صحيًا: تعامل مع صحتك كما تتعامل مع شؤونك المهنية التي تريدها أن تكون على أكمل وجه.

14-مهنيًا: تمارس جاذبية كبيرة وتفرح بوجود الزملاء بقربك، تحفل مفكرتك بالمواعيد الجميلة المناسبة والأخاذة.
عاطفيًا: قد تجد الحب إذا كنت وحيدًا وتنعم بأوقات ممتعة مع الحبيب إذا كنت مرتبطًا، لكن حذار أصحاب النيات المبيتة.
صحيًا: لا تجازف في أي مجال، لأنّ التهوّر قد يقودك الى متاعب صحيّة أو حوادث مؤسفة.

15-مهنيًا: يلوح هذا اليوم بإيجابيات ويواكبك مناخ ممتاز وتلتحق بمجموعة من الناجحين والمناضلين والرواد.
عاطفيًا: لن تتعثر ظروفك الحالية ولن تؤثر في خططك المستقبلية مع الشريك، ولن تتراجع المعنويات بعض الشيء.
صحيًا: أنت قليل المروءة وتترك للكسل المجال لكي يسيطر عليك، لكنك تدرك سلبياته متأخرًا .

16-مهنيًا: تكون أكثر إقبالًا على المجتمع وأكثر تناغمًا مع الآخرين، وتعرف محطة حاسمة في مستقبلك المهني.
عاطفيًا: تتسم بالعناد اليوم وباتخاذك مواقف معادية تجاه الشريك، ما يعمّق الشرخ ويوسع الهوة بينكما وربما يصعب عليك ردمها لاحقًا.
صحيًا: العوامل الضاغطة قد تبقيك في حالة إرهاق شبه دائمة، بإمكانك التخفيف من حدتها عبر ممارسة الرياضة.

17-مهنيًا: أنصح لك عدم الانفعال وتمالك النفس إذا أردت النجاح في عملك، هنالك بعض الضغوط وهذا شيء أكيد.
عاطفيًا: خُذ احتياطاتك من تفجّر وضع عائلي، ولا تحاول إثارة غيرة الشريك أو اللعب بأعصابه لأنه يمكن ألا يتحملك.
صحيًا: إذا اتّبعت الإرشادات والتعليمات وتقيّدت بالمواعيد المحدّدة لتناول الوجبات فإن النتائج ستكون أكثر من رائعة.

18-مهنيًا: تفتح لك الفرص المهنية أبوابها لتظهر لك الآفاق الواسعة التي تمتد أمامك، والتي تعدك بمستقبل واعد بالإنجازات والنجاحات.
عاطفيًا: إغتنم الفرصة المتاحة لك ولا تتردّد في دخول علاقة عاطفية جديدة، فالوقت يمر سريعًا وأنت أصبحت متقدمًا في السن نوعًا ما.
صحيًا: يهدّد أمر ما سلامتك ويواصل ما حصل معك سابقًا، وتتزوّد حيويّة كبيرة وعزيمة قوية.

19-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحمل أي في منزلك الثاني عشر، يتحدث عن رومانسية وبعض الاهتمامات الشخصية المتنوعة.
عاطفيًا: تعدّد طلبات الشريك لن يرضي المحيطين بك، فحاول أن توفّق بين الطرفين، فهذا أفضل للجميع.
صحيًا: تحاول ما بوسعك للتخلص من الوزن الزائد، وستلقى النتيجة المرجوة في غضون أيام قليلة.

20-مهنيًا: الانضباط الذي أظهرته في العمل ينعكس عليك إيجابًا، وهذا يساعدك في التعامل مع الزملاء بثقة أكبر.
عاطفيًا: قد تواجه مع الشريك بعض المصاعب المفاجئة، لكن ذلك يكون مرحليًا ولن يدوم طويلًا.
صحيًا: أنت بغنى عن المشكلات الصحية، مارس الرياضة وسترى أنها الحل المفيد للتخلص من المتاعب.

21-مهنيًا: تشهد أوضاعك المهنية تراجعًا وتأخيرًا في سير الأعمال، وقد تواجه تأخيرًا في المعاملات والمراجعات والمفاوضات.
عاطفيًا: حاول أن لا تفضح أمرك وأن تحافظ على حميميتك ولا تطلب من الشريك المحافظة على سرّك إذا لم تحافظ أنت عليه.
صحيًا: فكّر جيدًا في خطواتك الصحية المستقبلية، واختر المناسب منها والمفيد لك.

22-مهنيًا: أنت في خضمّ البحث عن الطرق التي تؤمّن لك الحركة الدائمة وعدم الاستسلام للإحساس بالعجز .
عاطفيًا: لا تتردّد في طرح وجهة نظرك على الشريك وخصوصًا إذا كنت ترى الأمور متجهة نحو الأسوأ في المدة الأخيرة.
صحيًا: المطلوب في حال الشعور بوعكة صحية خفيفة مراجعة الطبيب خوفًا من انعكاسات لاحقة.

23-مهنيًا: قد تواجه مشكلة طارئة هذا اليوم تتعلق بارتباط مهني سابق لم تستطع إيفاء تعهدك به، انتبه للنزاعات.
عاطفيًا: تسافر في رحلة، وتتلقى وعودًا كثيرة، ويسود الحب والأجواء الإيجابية بينك وبين الشريك الذي يعبر لك عن مشاعره بصدق كبير.
صحيًا: ممارسة الرياضة بانتظام والخروج من دائرة العمل والهموم مفيدان للصحة أكثر من المتوقع.

24-مهنيًا: القمر الجديد في برج السرطان يتحدث عن مجال ثقافي أو إعلامي أو تربوي أو أدبي تبرع فيه، فلا تتخاذل أمام الصعوبات.
عاطفيًا: تضحي بحبك للانخراط في الأجواء الاجتماعية والمشاركة في لقاءات الأصدقاء وتفضّل التركيز على مهامك المهنية والعملية.
صحيًا: التوازن في كل شيء مفيد، ولا سيما على الصعيد الصحي إذا وازنت بين عملك وممارسة الرياضة.

25-مهنيًا: تتوضح أمامك الرؤية وتغمرك الحماسة، والانفراج الأول قد يطرأ في هذا اليوم، وتكون الذبذبات إيجابية.
عاطفيًا: شريك جديد ومغامرة عاطفية تفرض نفسها، لكنّ الصورة النهائية لم تتوضح بعد، تمهل بعض الشيء وادرس الأمور برويّة.
صحيًا: الابتعاد قدر الإمكان عن الهموم يريح الأعصاب ويبقي التفكير مرتاحًا.

26-مهنيًا: تُفتح امامك الأبواب، وتحقّق أمنية أو تنطلق بجديد أو ترتبط بزواج أو تذهب نحو إقامة بعيدة أو تغيّر اتجاهاتك كليًّا.
عاطفيًا: تتحسّن علاقتك بالشريك وتصحّح بعض الأوضاع العالقة، وتنجز معه ما لم يكن ممكنًا.
صحيًا: ممارسة بعض النشاطات الفكرية والثقافية تريحك من عناء العمل ومشاغل الحياة العائلية.

27-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى الانتشار والانفتاح على الأفكار الجديدة والمجتمعات الغريبة عنك.
عاطفيًا: إنه يوم هادئ عمومًا ويكون ملائمًا للقاءات الرومانسية البعيدة عن الأجواء الصاخبة.
صحيًا: السير في مخطط ترفيهي يبقي الأجواء جميلة ويخفّف من ضغوط العمل.

28-مهنيًا: نظّم الشؤون المالية وقيّم الحسابات وامتنع عن المخالفات القانونية ولا تهمل واجباتك حتى لو شعرت بالتعب والتوتر.
عاطفيًا: أمامك طريق سالك نحو الاستقرار في العلاقة العاطفية وتجنّب الخلافات وابتعد عن كل ما قد يسيء إليك5.
صحيًا: التخلص من حالة القلق ليس بالأمر السهل، ما يؤرقك ويسبب انزعاجًا لا يحتمل.

29-مهنيًا: تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، وهذا يترافق مع مطالبك المالية المحقة وقد تبلغ الهدف قريبًا.
عاطفيًا: تتحسن الأوضاع مع الشريك على الصعد كافة، بعد سوء التفاهم الذي ساد بينكما بسبب تدخلات الآخرين.
صحيًا: لا تورّط نفسك في أمور لا ناقة لك فيها ولا جمل، وتسبب اضطرابًا لوضعك الصحي.

30-مهنيًا: تعرف صداقات جديدة اليوم وتتمكّن من فرض سلطتك أو اتخاذ إجراءات قد لا يوافق عليها الجميع.
عاطفيًا: الجوّ العام يتحدّث عن عشق وتعلّق وكلام كثير ودعوات متراكمة وسحر تمارسه أينما حللت وتكون حديث الجميع.
صحيًا: الشعور بالخيبة أحيانًا يولد حالة اكتئاب ورغبة في الانزواء واضطرابًا نفسيًا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



GMT 17:31 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

"الزفة القاتلة" تسلب حياة عروس وتصيب العريس بجروح في الهند
لايف ستايل"الزفة القاتلة" تسلب حياة عروس وتصيب العريس بجروح في الهند

GMT 13:37 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

انطلاق النسخة الـ 40 من معرض السياحة الفيتور بمدريد
لايف ستايلانطلاق النسخة الـ 40 من معرض السياحة الفيتور بمدريد

GMT 19:06 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

فتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية
لايف ستايلفتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية

GMT 21:51 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

ملابس لامعة على طريقة الفاشينيستا هادية غالب
لايف ستايلملابس لامعة على طريقة الفاشينيستا هادية غالب

GMT 06:22 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

حسام داغر يشكر من سانده بعد وفاة والدته
لايف ستايلحسام داغر يشكر من سانده بعد وفاة والدته

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 18:40 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

ختام معرض فيينا الدولي للسياحة والسفر بمشاركة مصرية
لايف ستايلختام معرض فيينا الدولي للسياحة والسفر بمشاركة مصرية

GMT 00:48 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

استدعاء نانسي عجرم للتحقيق

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 10:51 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامي مصطفى الأغا يظهر مع زوجته في فيديو طريف

GMT 05:48 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

استعملي حبّات البرتقال لتزيين المدفأة في موسم الأعياد

GMT 10:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تيس هوليداي تؤكّد أن لقب "زنجي" أسوأ من "السمين"

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تفوق مثير لدوقة كامبريدج على ميغان ميركل في استطلاع للجمال

GMT 13:03 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تعرفى على أفكار مميزة  ومتنوعة لتزيين حديقة منزلك 

GMT 07:58 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

10 أخطاء شائعة تقترفها معظم النساء أثناء "غسل الملابس"

GMT 15:33 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

مجهول يهدد بتفجير كوبري بسبب خيانة صافيناز له

GMT 08:27 2016 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كارلي كلوس تبدو أنيقة في فستان طويل مفتوح حتى أعلى الفخذ

GMT 11:22 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة ميرنا وليد ترتدي فستان الزفاف للمرة الثانية

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رحمة الخطيب تنجح في تصميم "خفات" الشتاء بشكل مبتكر

GMT 15:48 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

 حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة

GMT 22:54 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

ريم غزالي تتألّق بتنورة قصيرة وعباءة "كيمونو"

GMT 14:58 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد وتحضير مربين كويتي

GMT 08:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ميريام كلينك تطلق أقنعة مصبوبة على شكل جسدها
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle