arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

تأكيدات بأنها الرأس المدبّر لمقتل 400 شخص

بريطانية تشنّ عملية متطرفة لـ"داعش" في كينيا

لايف ستايل

لايف ستايلبريطانية تشنّ عملية متطرفة لـ"داعش" في كينيا

سامنثا لويسثويت
نيروبي - نادين موسى

 أذيع أن أرملة بيضاء متطرفة تدعى سامنثا لويسثويت كانت وراء الهجوم على محطة شرطة كينية قامت بها جماعة ارهابية من النساء.

بريطانية تشنّ عملية متطرفة لـداعش في كينيا

حيث اقتحمت ثلاث سيدات مقرّ الشرطة الرئيسي في مومباسا الأحد الماضي وقاموا بالهجوم بالسكاكين قبل ان يقتلا بالرصاص.

وهناك اداعاءات أن الهاربة البريطانية لويثويت أرملة الإرهابي الذي قام بتفجيرات لندن جيرماين لندساي وأحد أهم المشتبه بهم المطلوبين في هذا الحادث الارهابي.

بريطانية تشنّ عملية متطرفة لـداعش في كينيا

ووفقا لصحيفة "ذا ستار " الكينية فإن اجهزة الكمبيوتر المحمولة والرسائل الالكترونية التي عثر عليها في منازل المهاجمات الثلاثة اشارت الى انهن كانوا على اتصال بسامنثا (32 عاما). وابلغ مصدر الصحيفة أن وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية ستنتهي من التحقيقات قريبا ولكن النتائج المبدأية تشير إلى أن لويثويت قد تكون متورطة في الحادث.

وقد تم العثور على اجهزة الكمبيوتر واشياء اخرى داخل المنزل التي عاشت فيه السيدات الثلاثة.

بريطانية تشنّ عملية متطرفة لـداعش في كينيا

وكانت لويثويت وهي ام لاربعة اطفال واحد اهم المجرمين المطلوبين دوليا، قد هربت من منزلها في باكنغهامشاير بعد ضلوع زوجها في هجوم لندن عام 2005.

ومنذ ذلك الحين تم ربط اسمها بسلسلة من جرائم تنظيم الشباب، وانها الرأس المدبر لمقتل 400 شخص. هذه الهجمات تتضمن الهجوم على احد المولات التجارية في نيروبي عام 2013 والذي راح ضحيته 67 شخص، ومذبحة جامعة جاريسا في ابريل/نيسان العام الماضي والذي راح ضحيته 148 شخص.

وقالت مصادر لموقع ميل لاين ان لويثويت كانت منضمة لوحدة الاستخبارات بمنظمة الشباب الارهابية. ومن المتوقع انها ترأس جيش من 200 جهادية قامت بتدريبهن على زعزعة الحكومات والقيام بعمليات انتحارية. كما انهم يطلقون عليها لقب "ام الحرب المقدسة".

كما أنها مطلوبة من قبل السلطات الكينية بتهم تتعلّق بحيازة متفجرات والتآمر للقيام بجناية هذا بالاضافة الي صدور مذكرة حمراء بحقها من الانتربول. وعلى الرغم من صلاتها بتنظيم الشباب الا ان السيدات اللاتي قمن بهجوم ممباسا قد اعلن مبايعتهم لتنظيم "داعش" عبر  رسالة خطية قاموا يقال انها كتبت قبل الهجوم.

 
وقد واجهت كينيا موجة من هجمات الميليشيات الإسلامية خلال الاعوام القليلة الماضية، ولكن اغلبها اعلن عن المسؤولية فيها تنظيم الشباب، ولكن الاعتداء على مركز الشرطة بمدينة بومباسا الساحلية اعلنت "داعش" المسؤولية عنه.

وهناك بالفعل تأثير لـ"داعش" التي تحتل مناطق في سورية والعراق على جماعات ارهابية اخرى في الشرق الاوسط وافريقيا.
ويقول الخبراء ان المتهمين أقرّوا بصلاتهم مع "داعش"، ولكنهم عاشوا بعيدا عن مناطق نفوذها ومن الممكن ان يكونوا متعاطفين معها اكثر من كونهم اعضاء داعمين لها بالفعل.
ووفقا للبيعة التي كتبتها المهاجمات الثلاثة كتب فيها "نحن ندين بالولاء لخليفة المسلمين، امير المؤمنين ابو بكر البغدادي". وقد رأى مراسل رويترز هذه الورقة عن طريق احد المصادر رفض الافصاح عن اسمه حيث انه غير مخوّل بالحديث علنا عن التحقيق.
 
وقال المصدر إن هذه الوثيقة وجدوها في المنزل الذي كن يعشن فيه، وأطلقن على انفسهم "ام ميسرة، ام معبد، ام سعد" ويُعتقد ان هذه هي الاسماء الحركية لهن. وقلن أيضا في هذه الوثيقة "اعلموا ان جنود الدولة الاسلامية في كل مكان ايتها الحكومة الكينية القذرة، لا تعتقدوا اننا نسينا كيف قتلتوا اخواننا دون رحمة، ونعدكم ان نرمّل نسائكم ونيتم اطفالكم.

كما اعلنت وكالة اعماق الموالية لـ"داعش" الثلاثاء ان مؤيدين للتنظيم نفذوا هجوم مومباسا والتي قامت ثلاث نساء باخفاء الاسلحة تحت ملابسهم ودخلن الي مقر الشرطة وقمن بطعن احد رجال الشرطة وألقين قنبلة.

ويعد هذا هو الحادث الأول في كينيا تعلن فيه "داعش" عن مسؤوليتها على الرغم من ان الشرطة أعلنت مايو/ايار الماضي انها قبضت على بعض العناصر المرتبطة بالتنظيم.
وتقوم السلطات الكينية بحملة على من يروّجون للافكار الجهادية ويخططون لهجمات وخصوصا في المنطقة الساحلية حيث الاغلبية المسيحية.

واتهم بعض الناشطين المسلمين الحكومة الكينية باتخاذ اجراءات متعسفة والمغالاة في الحكم بالاعدام مما يُثير المتشددين، وهو ما نفته الحكومة وقالت إنها ببساطة تواجه الإرهاب.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانية تشنّ عملية متطرفة لـداعش في كينيا بريطانية تشنّ عملية متطرفة لـداعش في كينيا



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 06:55 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

رش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020
لايف ستايلرش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020

GMT 07:35 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

وصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت
لايف ستايلوصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت

GMT 09:45 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:19 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك أحلى فساتين كروشيه

GMT 12:16 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

جلسات خارجيه و طريقة تصميم حدائق المنزل

GMT 21:27 2020 الأحد ,19 إبريل / نيسان

ديكورات غرف سفرة مودرن

GMT 14:14 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

حلا الترك تحتفل بمناسبة عيد ميلاد والدتها منى السابر

GMT 10:04 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

حنان ترك برفقة زوجها دون مكياج والجمهور يطالبها بالعودة

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا بطمة تنشر صورة جديدة لها من دون مكياج

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 21:42 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

احدث ديكورات أبواب شقق عصرية لمنزلك الجديد

GMT 07:41 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

أخطاء في ديكورات ستائر غرف نوم المنازل

GMT 16:52 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

نرصد قائمة بأكثر عارضات الأزياء أجرًا في العالم

GMT 11:26 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

 صور لأجمل 6 موديلات  كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle